خلال الساعات الماضية؛ تفاعل مغردون سعوديون مع وسم "تويتر يوقف الحسابات الوطنية"، حيث تصدر هذا الوسمُ قوائمَ التداول السعودية. فقد عطّلت شركة "تويتر" عددا من الحسابات التي يقوم بعضها بإعادة التغريد آلياً للحسابات الموالية للحكومة السعودية، والتي تعد أداة ما يعرف بـ"الذباب الإلكتروني".

حلقة (2019/5/1) من نشرة الثامنة- نشرتكم رصدت ردود الفعل السعودية التي ندد معظمها بما قامت به شركة تويتر، وتباينت آراء المغردون بشأن طبيعة تلك الحسابات؛ فوصفها مغردون بـ"الوطنية"، بينما وصفها آخرون بأنها تابعة للمستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني.

فقد غرد سطام بن خالد آل سعود قائلا: حملات مستمرة ضد المغرد الوطني يقوم بها أعداء الوطن الذين يبحثون عن إسكات صوت الحق المدافع عن وطنه، والمضحك أن تجد البعض سعيد بتلك الحملة. صدق من قال إن الحقد يعمي القلوب، موتوا بغيظكم فسنبقى نغرد ونصدح بحبنا ودفاعنا عن الدين والوطن وولاة الأمر.

وقال الناشط فارس آل حمدان: من يقف خلف إقفال/إغلاق الحسابات الوطنية الأسود المدافعين عن الوطن وقيادته وشعبه، يدرك حقيقة تأثيرهم القوي وتصديهم الفعال لدسائس العملاء. وأشار إلى أهمية تلك التغريدات التي تتصدى لحسابات "مرتزقة تابعين لمنظومات إعلامية خارجية".

وفي المقابل؛ علّق المغرد سلطان العامر على الخبر بوصفه "خبرا جميلا"، وقال إن شركة تويتر أوقفت حساب الصحفي في جريدة "عكاظ" محمد الطاير الذي وصفه بأنه أحد أتباع سعود القحطاني. وأكمل سلطان تغريدته بقول: "فلينضم للدواعش واليمينيين والفاشيين"، وتمنى أن يكون الإيقاف أبديا.