أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب غضب وسخرية الفرنسيين بتغريدة له بشأن حريق كاتدرائية نوتردام التاريخية مساء الاثنين، والتي اقترح خلالها حلولا تساهم من وجهة نظرها بسرعة إطفاء الحريق الذي أتي على أجزاء كبيرة من الكاتدرائية التاريخية.

وكان ترامب قد علق على الحريق بتغريدة قال فيها "من الفظيع جدا مشاهدة النار الضخمة في كاتدرائية نوتردام، ربما يجب استعمال حاويات مياه طائر لإخمادها، يجب التحرك على الفور".

نشرة الثامنة "نشرتكم" بتاريخ (2019/4/16) رصدت تفاعل الفرنسيين الساخر والغاضب من تغريدة الرئيس الأميركي التي رأى الكثير منهم أنها غير لائقة وغبية.

فمن جانبه غرد الدفاع المدني الفرنسي ردا على ترامب بطريقة غير معهودة، حيث استخدم الإنجليزية بدلا من الفرنسية، وقال "مئات من رجال الإطفاء في باريس يقومون بكل ما في وسعهم للسيطرة على الحريق الهائل الذي نشب في كاتدرائية نوتردام، كل الوسائل استعملت باستثناء القصف بالمياه، لأن استغلاله كان سيؤدي إلى انهيار هيكل الكاتدرائية بأكمله".

أما الكاتبة والفنانة مولي كرابابل فغردت "هل يوجد مجاز أفضل للحظة الراهنة أكثر من أن نشاهد معجزة هندسية تجسد سعي الإنسان للسامية، تحترق أمام أعيننا بينما يثرثر هذا.. عن حاويات ماء طائرة".

من جانبه علق الكاتب توم نيكولز على تغريدة ترامب قائلا "وكأن هناك أناسا في باريس يقولون: حسنا.. لم نفكر في ذلك.. كنا سنأخذ وقتا، ولكن الآن بعد أن أدلى الرئيس ترامب بدلوه حان وقت العمل".

وكانت حالة من الحزن والألم قد رافقت التفاعل الواسع الفرنسي والدولي مع الحريق الذي نشب في الكاتدرائية التي يزيد عمرها على 850 عاما، وتداول النشطاء ملايين التغريدات عبر وسم نوتردام، كما جرى تبادل أعداد ضخمة من الصور والفيديوهات للحظات الحريق ومحاولات السيطرة عليه من قبل رجال الإطفاء.