من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

مصريون يطالبون برحيل السيسي وجزائريون يرفضون عهدة خامسة لبوتفليقة

سلطت نشرة الثامنة “نشرتكم” في حلقة (2019/3/1) الضوء على مطالبات المصريين برحيل السيسي بعد حادثة حريق قطار القاهرة، وكذلك رفض الجزائريين لعهدة خامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

سيطر وسم #ارحل_يا_سيسي على منصات التواصل الاجتماعي في مصر، وذلك بعد حادثة القطار التي ذهب ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح، بينما انشغلت منصات التواصل في الجزائر مع وسم#1_مارس الذي أكد فيه الجزائريون احتجاجهم على "عهدة خامسة" للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2019/3/1) سلطت الضوء على تفاعل المصريين والجزائريين مع هذين الملفين، كما رصدت تفاعل الأردنيين مع وسم #الأردن_ يغرق، وكذلك تفاعل السودانيين مع وسم #موكب_الأول_من_مارس.

ارحل يا سيسي
عاد وسم #ارحل_ يا_سيسي ليسيطر على منصات التواصل الاجتماعي في مصر بعد حادثة القطار التي ذهب ضحيتها عشرات المواطنين، وحمّل الكثير من الناشطين السيسي ونظامه مسؤولية الحادث وغيره من الحوادث التي تدل على تردي الوضع في البلاد.

كما تناقل النشطاء المصريون مقاطع فيديو للشاب المصري أحمد محيي الذي تظاهر وحيدا في ميدان التحرير، رافعا لافتة كتب عليها "ارحل يا سيسي"، قبل أن تحاصره قوات الأمن وتعتقله.

الناشط هيثم أبو خليل غرد قائلا "الحرية للشاب أحمد محيي، كل جريمته أنه نزل (ميدان) التحرير مطالبا برحيل السيسي"، مؤكدا أن السيسي قال في وقت سابق للمصريين "لو مش عايزيني انزلوا الشارع وقولوا".

أما الناشط أحمد الأحمدي فقال في تغريدة له إن "شعار العرب كان: بلاد الظلم أوطاني، حتى جاء الربيع العربي وأصبح الشعار: بلاد العدل أوطاني، وجعل الأرض جحيما لكل مفسد"، مؤكدا أن الشعوب العربية لا بد أن تستعيد حريتها وتسحق كل خائن وعميل وعبد للأعداء.

وهاجم الشاعر عبد الرحمن يوسف كل من يحاول التستر على المسؤول الحقيقي عن حادثة حريق القطار، وقال إن "كل الإعلاميين الذين يتسترون الآن على الجريمة المأساة، سيدفعون ثمنا غاليا.. كيف تمارسون هذه الحقارة على جثث الأبرياء".

من جهتهم أطلق مؤيدو السيسي وسم #اطمئن_يا_سيسي_انت_لست_وحدك، وذلك ردا على المطالبين برحيله. وذهب فنانون إلى التوقف عن الدعوة للنزول إلى الشارع، وسخروا من هذه الدعوات وأكدوا أن الصندوق هو الفيصل.

مظاهرات بالجزائر
كما رصدت "نشرتكم" تفاعل الجزائريين الكبير مع وسم #1_مارس الذي عبروا فيه عن رفضهم لعهدة خامسة للرئيس بوتفليقة.

وتناقل النشطاء مقاطع فيديو لمظاهرات حاشدة شهدتها العاصمة والعديد من المدن الجزائرية، وسط دعوات إلى الحفاظ على سلمية المظاهرات حفاظا على أمن البلاد.

كما تناقل الكثير من النشطاء مقاطع فيديو لمشاركة "جميلة بوحيرد" في المظاهرات، بينما حذر آخرون من ربط المظاهرات الشعبية بأسماء براقة ومعروفة.

وتناقل النشطاء تصريحات لرئيس الحكومة يحذر فيها من الذهاب بالبلاد إلى نفس مصير سوريا، مشيرا إلى الحرية والأمن اللذين يتمتع بهما المواطن الجزائري.