أثار حذف قناة "سي بي سي" الكندية المشهد الذي يظهر فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الفيلم الشهير "هوم ألون" (وحدي في المنزل) تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد استياء ترامب من ذلك وتعليقه في تغريده يلوم فيها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وقد ظهر ترامب كضيف شرف ضمن الجزء الثاني من الفيلم في مشهد يزور فيه الطفل كيفن بطل الفيلم بفندق "بلازا" الذي يملكه ترامب في مدينة نيويورك، ويسأل الطفل ترامب عن مكان الردهة فيشير إلى مكانها.

وقال ترامب في تغريدته "أعتقد أن "جاستن تي" لا يعجبه كثيرا أنني أجعله يدفع للناتو أو التجارة".

وأضاف في تغريدة أخرى "الفيلم لن يكون مثلما كان بعد الآن! (أمزح فحسب)".

قناة "سي بي سي" الكندية ردت على ادعاءات ترامب، وقالت في تغريدة "المتحدث باسم المحطة يقول إن لقطات "عدة" قد حذفت من أجل الوقت، تم إجراء هذه التعديلات في عام 2014 عندما حصلنا على الفيلم لأول مرة وقبل انتخاب السيد ترمب رئيسًا".

ومن جانبه قال المحامي مايكل أفيناتي في تغريدة له "أنت تعرف أنك نرجسي عندما تكون رئيسًا للولايات المتحدة وتركز على ما إذا كان مشهدك الصغير في "هوم ألون 2" قد حذف من الفيلم من قبل كندا".

وعلّق الصحفي آرون روبار "أجرت سي بي سي التعديل على فيلم "هوم ألون 2" في عام 2014 قبل فترة طويلة من تولي ترودو منصبه. ترامب أكسل من أن يقضي 30 ثانية في معرفة ذلك قبل إطلاق إشاعات كاذبة".