كلف الرئيس اللبناني ميشال عون وزير التعليم السابق حسان دياب بتشكيل الحكومة المقبلة.

وعلى منصات التواصل الاجتماعي، تصدر اسم دياب قائمة الترند في لبنان بعد تسليمه كتاب التكليف في قصر بعبدا قبل قليل، وكان اسمه قد ارتفع في قائمة الترند خلال الساعات الماضية بالتوازي مع أسماء ٍأخرى رُشحت لرئاسة الحكومة لكنها لم تحصل على الأصوات اللازمة في الاستشارات النيابية لرئيس الجمهورية.

"نشرتكم" (2019/12/19) رصدت تفاعل منصات التواصل حول تسلم دياب كتاب تكليفه بتشكيل الحكومة.

وقبل قليل خرج رئيس الحكومة المكلف -في كلمة مباشرة عقب التكليف- وقال إنه سيسرع في تشكيل الحكومة الجديدة مؤكدا نيته توسيع دائرة المشاورات لتشمل القوى والأحزاب السياسية والحراك الشعبي.

تفاعل مع التكليف
ونشر حساب رئاسة الجمهورية في تويتر تغريدة قال فيها "لقاء بين الرئيس عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف الدكتور حسان دياب". وأرفق مع التغريدة صورة تجمع الثلاثة.

الإعلامية راشيل كرم قالت "اي تظاهرة إذااا صارت قدام بيتو ل #حسان_دياب برأيي سوبر مشبوهة وزيادة بكون العدد صغير وانو هني رافضين، هول مبعوتين فقط لمجرد الاعتراض وعبثيين، شو المطلوب طيب؟انا او لا احد او بيفرط البلد ومنعلق كلنا سوى؟!".

أما الفنان وسام حنا فغرد "كل يلي عم نشوفوا من استشارات وتسمية #حسان_دياب ما هوي الا مسرحية هزلية جديدة لهذه السلطة وحرق اسم آخر مع شدّ الحبال والعصب الطائفي يلي هني متكلين عليه وتكسير رؤوس بعضن مع كيدية الحماة و الكنة لا اكتر و لا اقل، ولا نية لتشكيل حكومة حقيقية حسب مطلب اللبنانيين في الوقت الحاضر".