حظي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتعليقات ساخرة من المواطنين ونشطاء التواصل الاجتماعي إثر مشاركته في النسخة الثالثة من مؤتمر الشباب الذي عقد في مدينة شرم الشيخ، وذلك بعد أن تحدث مع طفل قاوم مرض السرطان بلغة إنجليزية ركيكة أثارت سخرية كثير من المصريين واستياءهم.

الواقعة حدثت عندما أراد السيسي مصافحة الطفل "زين" الذي تغلب على مرض السرطان، وكان أحد أصغر المشاركين في المؤتمر، فناداه السيسي وتحدث إليه بلغة إنجليزية ركيكة تشوبها الأخطاء، حيث قال له "I want to shake hand you"، بدلا من أن يقول له "I want to shake your hand".

تعليقات المصريين في منصات التواصل على الإنجليزية التي تحدث بها السيسي تراوحت بين السخرية واعتبار ما صدر عنه مخجلا ومسيئا لصورة مصر، وطالبوه بعدم الحديث بالإنجليزية مرة أخرى؛ غير أن بعضهم سعى للدفاع عنه.

من جانبه، غرد الروائي علاء الدين الأسواني "في منتدى شباب العالم الذي تكلف الملايين في مصر الذي هو بلد فقير جدا كما وصفه السيسي، وأمام عشرات الكاميرات قال السيسي للطفل زين: I want to shake hand you، إذا كنت تجهل الإنجليزية فلا تتكلم بها".

من جانبها كتبت دينا الحناوي "في أحد المؤتمرات المليونية، السيسي قائلا لطفل اعتلى المسرح: ZEIN i want to check hand weez you، يليه تصفيق حار ونظرات دهشة من الطفل، المفروض على حد علمي أنه درس الماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992، وزمالة كلية الحرب العليا الأميركية عام 2006".

أما الناشط هيثم أبو خليل فقد انتقد منتدى الشباب برمته، وغرد قائلا "جريمة جديدة للسيسي، في شرم الشيخ ومئات الملايين تم إهدارها بدم بارد من أجل لقطة! مصر تحتاج أعمدة إنارة معزولة، مصر تحتاج مزلقانات إلكترونية، مصر تحتاج إلى إدارة مدنية، مصر تحتاج إلى عيش وحرية وكرامة وعدالة انتقالية، شباب مصر في المعتقلات يا بهوات".

وذهب الناشط أحمد الزفتاوي للقول بتغريدته "يعني إيه منتدى شباب العالم، يعني إيه نجمع شباب العالم من كل حدب وصوب أيام وليالي أكل ومرعى وقلة صنعة، والسيسي يقعد يخطب فيهم بالساعات، كفاية مظهرية فارغة يا ريس عايزين نبني بلدنا".

لكن هناك من له رأي مختلف، إذ رأى ما فعله السيسي مع الطفل بادرة إنسانية.