رصدت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2019/12/1) تداول الناشطين في مواقع التواصل بالعراق مقاطع فيديو لمعاناة الأمهات والآباء الذين فقدوا أبناءهم بالمظاهرات، والذين يعبرون عن حزنهم بطرق مختلفة.

من الناصرية، بلغ صدى صرخة أم ثكلى أرجاء العراق بأكمله، حيث تداول الناشطون مقطع فيديو للأم وهي ترثي ابنها قائلة "يستاهل وطنا نموت كلنا فداه.. وحق دم الشهيد الثأر ما ننساه".

بعد نشر هذا المقطع توالت رسائل التضامن مع المحافظة، والأمهات اللواتي فقدن أبناءهن في المظاهرات.

ومن المشاهد المؤلمة أيضا التي رصدتها كاميرات الناشطين لحظات احتفال أب بعيد ميلاد ابنه الشاب الذي قتل خلال المظاهرات، حيث اختار ساحة الاعتصام لذلك.

ووضع الأب صور ابنه في ساحة التحرير، وبجانبها أغراضه الخاصة وزي تخرجه وكل ما يخص الفقيد.

كما وضع الأب مع أغراض ابنه علم العراق وشموعا وبالونات، وصاحب المشهد مقطع موسيقي يعبر من خلاله عن إحساسه بفقدان ابنه وهو في مقتبل العمر "يا لابس ثياب العرس، وين العريس يا وليدي ظلت بالنفس وين العرس بحلامي، هلهوله وبلا صوت قدامي، شاب وقصد للموت".