تصدر وسم "حق شهد لازم يرجع" منصات التواصل الاجتماعي في مصر، إثر العثور على جثة طالبة مصرية من الإسماعيلية تطفو على نهر النيل بعد اختفائها أياما.

وقد شيع أهالي الإسماعيلية جنازة الطالبة شهد أحمد التي عثر عليها متوفاة في النيل بالجيزة، ورددوا في جنازتها هتافات تطالب بحقها، كما طالبت عائلة الطالبة عبر فيديو على منصات التواصل بعدم الانسياق لأي رواية بشأن وفاتها.

وعلقت الناشطة مرام كمال "#حق_شهد_لازم_يرجع #شهد_أحمد، طبعا عشان البنت من سيناء فكان لازم يتم استغلال ده، وشوية العيال اللي ملهاش لازمة تحاول تقلب أهالى سيناء على الدولة وتحسسهم أنهم مضطهدين بس إن شاء الله ربنا هيرد كيدهم".

 
وقال محمد عوف "هتروح تشجع هترجع ميت، هتروح تتعلم هترجع ميت، هتروح تاكل عيش هترجع ميت، الحياة في مصر وإنك تكمل فيها كل يوم بقي قرار انتحاري.
اللهم أخرجنا منها سالمين وأبعد عنا فواجع الأقدار، كل الطرق تؤدي إلى الموت، ربنا يرحم كل اللي ماتوا غدر وظلم ووحدة و قهر في البلد دي#حق_شهد_لازم_يرجع".
 
 
وغردت الناشطة مريم: "يعني إيه؟!! يعني البلد معادش فيها أمن ولا أمان؟!!! يعني خلاص كده بناتنا معدش ليهم مكان في البلد ده، ولا حتى ولادنا زي محمود البنا، إحنا لازم نخليها قضية رأي عام. الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته وإن شاء الله حقك راجع يا شهد #حق_شهد_لازم_يرجع".