في مقطع أثار شجون كثير من المغردين العرب، ظهرت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن وهي تحاول الفوز في تحدٍ مع رفاقها في الحكومة، وكان التحدي هو أن تذكر في دقيقتين فقط كل إنجازات حكومتها خلال عامين، ولكن لم تَكفِها الدقيقتان لسرد كل الإنجازات.

"نشرتكم" (2019/11/6) تابعت تحدي وزراء نيوزيلندا الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي وأثار ردود فعل مختلفة.

المغرد جمال المُلا قال "تروي رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن عامين من حكومتها في دقيقتين. استغرق الأمر دقيقتان وستا وخمسين ثانية. كانت رائعة جدا. تصور لو تصبح رئيسة وزرائنا كيف سيصبح حالنا".

 

أما طارق فغرد: رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن تقدم ما فعلته في رئاستها خلال عامين من توليها الحكم بعفوية واضحة. "معاليها" لم تصدّر طاقة لأوروبا ولم توزع لمبات توفير، ولم تفكر في فرض ضرائب على غوغل وفيسبوك. "معاليها" عززت الصحة والتعليم، وقللت الجرائم، ولم تتحدث عن الصعوبات وعن "عنق زجاجة".

 

بدورها قالت الناشطة اللبنانية سوزان رضا "تحدّي الدقيقتين: رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن تختصر إنجازات الحكومة النيوزيلندية في العامين الماضيين بظرف دقيقتين. ونحن ناطرين (ننتظر) تتشكل الحكومة!".