تصدر وسم "طالعات بالأردن" قائمة الأكثر تداولا عبر منصات التواصل في الأردن، وتفاعل الناشطون والمغردون محتجين عبر الوسم على حالات العنف المتكرر ضد النساء.

"نشرتكم" (2019/11/17) رصدت تفاعل رواد المنصات مع هذه الحملة التي أتت بعد حملة "طفح الكيل" قبل عدة أيام، وما زال وسمها على قائمة الأكثر تفاعلا، تضامنا مع "فاطمة أبو عكليك" التي فقدت بصرها ضحية التعنيف الأسري.

ووقف الناشطون والحقوقيون في الأردن وقفة احتجاجية قرب مقر رئاسة الوزراء في العاصمة عمّان تنديدا بالقوانين التي لا تكفل حق المرأة، مطالبين بتعديلها لتحمي المعنفات من النساء في حالات مشابهة، داعين لضرورة وجود عدالة اجتماعية.

وتباينت ردود الفعل في منصات التواصل بين مؤيدين ومعارضين للوقفة، فالمغرد محمد الغنمين كتب: "للأسف بعض الشعارات التي تم رفعها من قبل المُشاركات في مبادرة #طفح_الكيل حتى لو كان مسماها الأكاديمي والعلمي كما كتبت، ضلت الهدف السامي لهذه المبادرة وتحول الصِدام مع المجتمع بدل أن يكون مع النظام واللجنة الوطنية لشؤون المرأة".

بدوره قال الصحفي فاخر دعاس "#طالعات_بالأردن وبعد ما خلصوا تضامن، طلع كل واحد ووحدة بسيارة الدفع الرباعي تبعته، مع استمرار الإصرار على دعم تمكين المرأة في المحافظاتِ والقرى والمخيمات".

أما المغردة إسراء عبد الله فقالت "مش لازم تكون حياتنا صعبة لحتى نطلع نهتف للمرأة. بكفي إنه في حالات موجودة مو قادرين يطلعوا يحكوا. عشان ما تفقد بنت تانية عيونها أو حقوقها أو أمانها طالعين نهتف للمرأة العربية بكل مكان لأنه طفح الكيل".