واجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب موجة سخرية كبيرة من متابعيه على تويتر، بعد نشره صورة للكلب الذي أسهم في قتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، وقال ترامب في التغريدة: "بطل أميركي".

وأرفق ترامب مع التغريدة صورة له وهو يقلد الكلب وسامًا تكريما له؛ لكنه استخدم صورة معدلة بشكل غير احترافي، حسب المعلقين على تغريدته، وليست حقيقية.

وأشاد ترامب في تغريدة سابقه بكلب للجيش الأميركي، وقال إنه أصيب في الغارة التي نفذتها القوات الأميركية الخاصة على المجمع الذي كان يختبئ فيه البغدادي في سوريا، وانتهت بمقتله.

ورفض الجيش الأميركي الكشف عن اسم الكلب، لكن ترامب نشر الاثنين الماضي صورة له في تغريدة على تويتر، وقال فيها "لقد رفعنا السرية عن صورة للكلب الرائع الذي قام بمثل هذه المهمة العظيمة في القبض على زعيم تنظيم الدولة وقتله، أبو بكر البغدادي".

وتضمنت التغريدة صورة للكلب الذي لم يتم الكشف عن اسمه، وورد أن الكلب أصيب بجروح طفيفة بعد أن شارك في العملية السبت الماضي.

وأكثر من ذلك، وجّه ترامب دعوة للكلب لزيارة البيت الأبيض عندما يستطيع ذلك، ونقلت مراسلة صحيفة نيويورك تايمز في البيت الأبيض عن مسؤولين في الإدارة أن "الرئيس يريد أن يلتقي" الكلب.

ورفض رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي الإدلاء بأي معلومات عن الكلب في مؤتمر صحفي بوزارة الدفاع الأميركية الاثنين الماضي.

وقال ميلي "لن نكشف عن اسم الكلب في الوقت الحالي، لا يزال في مسرح العمليات"، مضيفا أن "الكلب الذي يعمل في الجيش أدى مهمة هائلة مثلما يفعل الجميع في مختلف المواقف".