نشر حساب معتقلي الرأي في السعودية خبر اعتقال شيخ قبيلة عتيبة فيصل بن سلطان بن جهجاه بن حميد، على خلفية سلسلة تغريدات نشرها أمس أبدى فيها رأيه بممارسات تركي آل الشيخ عبر هيئة الترفيه، وقد تم إرغامه على حذف التغريدات فور توقيفه.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/10/23) رصدت التغريدات المنتقدة لهيئة الترفيه التي بسببها اعتقل شيخ قبيلة عتيبة السعودية وتفاعل رواد منصات التواصل مع خبر اعتقاله.

وأعاد مغردون وحساب معتقلي الرأي نشر التغريدات التي غرد بها شيخ قبيلة عتيبة وحذفت في وقت لاحق، حيث قال "مبروك 3000 فعالية بأجواء عائلية. لقد رفعتم رؤوسكم ورفهتوا المجتمع بالغناء والفعاليات المتنوعة لقد كنا بالأمس نفتخر.. ارفع رأسك أنت سعودي واليوم افتخر وغني (وغنّ) وترفه بالتقسيط يا سعودي".

وأضاف "لقد أحسنتم الفعل وجعلتوا منا وجهة سياحية لأكبر الفعاليات في الشرق الأوسط، بل تعديتم ذلك للوصول إلى العالمية، وبعدها تحصدون "جائزة النوبل"، لنقف مع الترفيه ونهنئكم على إنجازكم العظيم فأنتم وصلتوا "للقمة بالهمة" وحققتوا أهدافكم المنشودة لتحويلنا إلى شعب مرفه يعيش على القروض والديون ونشكركم على منحكم "بطاقة الفيزا" لكي يعيش المواطن بكرامة التقسيط المريح".

وقال "يا هيئة الترفيه حبة حبة يوجد مواطنون طبعهم يختلف عن طبعكم وتطبيعهم صعب واستيعابهم بطيء جدا لهذا النوع من الترفيه.. ويصعب عليهم مجاراة الصدمات المتكررة لمثل هذا النوع من التحول الوطني، لقد كانت آمالنا شطب الفعاليات الغربية والآسيوية وتبقى "عربية خليجية" ونحصل على ترفيه بمفهوم الجميع".

واعتبر الفعاليات التي تقوم بها هيئة الترفيه ضد الإسلام وعادات المجتمع فغرد "والواضح أن القائمين على التنظيم فيوزهم (فيزاتهم) مضروبة حاصلين على فيز سياحية ولا نعلم من أي كوكب نزلوا، فهموا الترفيه بالمقلوب والشقلوب والمنكوس والمعكوس والمغاير للدين وعادات المجتمع".

ولم يكن هذا الاعتقال هو الأول لمن ينتقد الترفيه فقد اعتقل شعراء وناشطون انتقدوا هيئة الترفيه ورئيسها تركي آل الشيخ، في وقت حذر فيه حساب "معتقلي الرأي" من استمرار ما وصفها بحملة الاعتقالات التعسفية ضد أصحاب الرأي والفكر الحر الذين يرفضون ممارسات تركي آل الشيخ وأساليب الترفيه التي يقوم بنشرها في المجتمع من خلال هيئة الترفيه.


ومن الردود التي تم رصدها، تساؤل رئيس اللجنة التطوعية لأهالي مدينة صَباح الأحمد السكنية تركي العِصيمي عن الخطأ في انتقاد شيخ قبيلة عتيبة لما يحدث في البلاد، مغردا "فيصل بن سلطان بن حميد شيخ قبيلة كبيرة بالخليج ورمز لها تحدث بكل حرية وواقعية ورأي، وقال كلمة حق، مثلما يبدي كل ليبرالي وعلماني رأيه، ولكن الاختلاف بينهم.. هو يتكلم عن مخالفة العادات والتقاليد والقيم الشرعية وهم يتكلمون عن الانفتاح الغربي المخالف للقيم الإسلامية، فأين الصواب والخطأ؟!".

واعتبر المغرد بندر العتيبي أن اعتقال شيخ قبيلة عتيبة ظاهرة غير صحية فغرد "إن صح خبر اعتقاله فهو أمر غير صحي وسيكون مدعاة لخلق مجتمع كاذب في مشاعره ومنافق عند مسؤوليه، من يخاف من النقد ويمنع آراء الناس المتزنة، فهو يصنع مجتمعا جبانا أو مجتمعا يميل إلى كتم مشاعره ثم الانفجار مع زيادة الضغط".

المغرد يوسف البدر رد على تغريدة العتيبي، بأن الهدف من الاعتقال نشر الخوف بين المواطنين، وقال "دكتور بندر أعتقد إذا (كان) الخبر صحيحا أن المراد منه تخويف باقي المواطنين من الكلام، فإذا (كان) شيوخ القبائل يقبض عليهم ويزجون بالسجون بسبب قصيدة فما حال باقي الرعية؟!".