أثارت الفرقة العسكرية الموسيقية السعودية سخرية واسعة عبر المنصات العربية والأجنبية من الطريقة التي عزفت بها النشيد الرسمي لروسيا أثناء استقبال الملك سلمان بن عبد العزيز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي لم يُخف دهشته من طريقة العزف السعودية لنشيد بلاده الوطني.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2019/10/15) رصدت تفاعل الإعلام الروسي مع طريقة عزف السلام الوطني لروسيا في الرياض، وكذلك النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي عبر العالم.

فبدورها قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية إن الفرقة السعودية تمكنت من عزف بداية النشيد بطريقة جيدة، متسائلة عما جرى بعد ذلك.

وعرضت قناة "روسيا اليوم" فيديو لمقارنة النشيد الأصلي مع ما قالت إنها إضافة سعودية للنشيد الوطني. كما عبر النشطاء عن استيائهم من اختيار ذات الفرقة عزف مقطوعة من أغنية "أنت ملك" التي أداها المطرب رابح صقر من أجل الملك سلمان، مؤكدين أنها لا تتناسب مع الحدث.

وتفاعل رواد منصات التواصل مع طريقة العزف، وحمل تفاعلهم الكثير من السخرية، حيث قال نواف إن ما حدث دمج للسلامين السعودي والروسي "أظن أنهم دمجوا موسيقى النشيد الوطني السعودي والروسي معا".

واعتبر الناشط فؤاد إبراهيم أن ما حدث عند عزف السلام يعكس حالة التخبط القائمة داخل النظام السعودي وليس فقط في الفرقة الموسيقية، فكتب "لا ألوم الفرقة الموسيقى التي عزفت السلام الروسي على فوضى الآليات وتداخل الأصوات في بعضها والاضطراب الإيقاعي، فهذا يعكس حال النظام السعودي في زمن سلمان وصبيه.. حصل الشيء ذاته مع ترامب.. النحس يضرب أطنابه في مفاصل الحكم كافة".

أما محمد فعلق ساخرا أن النشيد المعزوف من أفضل ما يسمع، وقال "النشيد الوطني الروسي أفخم حاجة ممكن تنسمع".

وأرفق المغرد الجبري صورة لآلة موسيقية وعلق ساخرا "هذه هي الآلة الموسيقية التي استخدمتها الفرقة السعودية لعزف النشيد الوطني الروسي".

واعتبر حساب يحمل اسم بيروت أن الفرقة الموسيقية السعودية حاولت عزف النشيد الوطني، لكنها عزفت مقطوعة أخرى "ما فينا نقول إنه الجماعة ما حاولوا، بس عملوا ريمكس النشيد الروسي".

أما المغرد محمد فعلق ساخرا أن النشيد الذي عزف كان من تأليفه، لكنه أكد أن الفرقة عزفته أفضل من الفرقة المصرية عند زيارة بوتين لهم، "العزف يشبه النشيد الروسي في البداية فقط، بس بعدين صار تأليفي، بس أفضل من عزف المصريين لما كان بوتين عندهم".

وتساءل المغرد حسين العنزي عن أسباب تغيير النشيد الوطني الروسي، وغرد "لماذا تم تغيير النشيد الوطني؟".