من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

مزاجية ترامب تشعل منصات التواصل.. القمة والصدر يجددان أزمة لبنان وليبيا

تناولت “نشرتكم” الجدل الذي أثاره الرئيس الأميركي بالهجوم الاقتصادي على تركيا ليتحول إلى تعاون بينهما، وكذلك استياء النشطاء بعد إزالة علم ليبيا من قبل نشطاء بحركة أمل بقمة بيروت الاقتصادية.

رصدت نشرة الثامنة-نشرتكم (2019/1/15) أبرز القضايا المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث تصدر الجدل الذي أثاره الرئيس الأميركي دونالد ترامب مواقع التواصل بعد تغيير رأيه بشأن علاقة بلاده الاقتصادية مع تركيا. وكذلك التفاعل بين النشطاء اللبنانيين والليبيين عقب قيام مجموعة من المناصرين لحركة أمل بإزالة علم ليبيا قبل استضافة بيروت القمة العربية الاقتصادية.

المثير للجدل
رصدت "نشرتكم" الجدل الواسع الذي أثاره الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتغير رأيه خلال 24 ساعة من تهديد تركيا بالاستهداف الاقتصادي لها، قبل أن يعود بعد ساعات ليعلن توافقه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برفع حجم التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وكتب الرئيس الأميركي عبر توتير: "تحدثت مع الرئيس أردوغان لتقديم المشورة بشأن موقفنا من جميع المسائل، بما في ذلك نجاحنا خلال الأسبوعين الأخيرين في مكافحة بقايا تنظيم الدولة، وإقامة منطقة آمنة مساحتها عشرون ميلا، وتحدثت أيضًا عن التنمية الاقتصادية بين الولايات المتحدة وتركيا؛ هناك فرصة عظيمة لتوسيع نطاقها".

من جهته، غرد الرئيس التركي على تصريحات سابقة لترامب: "إن مقارنة التواجد التركي في سوريا مع تواجد أي دولة أو قوى أخرى يعد بمثابة إهانة للتاريخ ولحضارتنا والذين ينظرون إلى كل شيء من منظور المال والنفط والمصالح، بطبيعة الحال لا يمكنهم فهم موقف تركيا الإنساني والمشرف".

وغرد المحلل التركي يوسف إريم: "نتمنى أن تكون المنطقة الآمنة منطقة لتوفير الأمن لتركيا وليس جدارا لحماية وحدات الشعب الكردية".

العلم الليبي
كما سلطت "نشرتكم" الضوء على الضجة التي اشتعلت بها منصات التواصل الاجتماعي في لبنان وليبيا، عقب انتشار مقطع فيديو لمناصرين لحركة أمل اللبنانية يقومون بإزالة وحرق أعلام ليبية قبيل استضافة بيروت القمة العربية الاقتصادية.

ودشن نشطاء وسم "ليبيا أكبر من القمة"، معتبرين إنزال العلم إهانة للشعب الليبي، واحتفوا بقرار حكومة الوفاق الليبية مقاطعة القمة، كما نند مغردون لبنانيون بما أقدم عليه الشبان في الفيديوهات المتداولة.

وقال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية محمد عماري زايد "نستهجن ما قامت به مجموعة من الشباب اللبناني بإنزال علم دولة #ليبيا من على سارية أعلام الدول المشاركة في #القمة_العربية_الاقتصادية، ووضع علم #حركة_أمل مكانه.

وغرد المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا طارق متري: "لا يمكن أخذ الليبيين اليوم بجريرة نظام القذافي لأن الكثيرين منهم كانوا ضحاياه. الشكوى من ضعف القدرة، لدى الحكومات الليبية المتعاقبة منذ الثورة، على كشف مصير الإمام موسى الصدر قضية أخرى".

أما الصحفية اللبنانية ميريل شديد فغردت: "بالسابق لم يكن لدى حركة أمل أي مشكلة في دخول ممثلي نظام القذافي إلى لبنان، لماذا اليوم في ظل وجود نظام جديد لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد في اختفاء موسى الصدر؟"

وتطرقت "نشرتكم" أيضا لتفوق صورة بيضة على كل مشاهير التواصل الاجتماعي وكسرها رقما قياسيا للصور الأكثر إعجابا على إنستغرام، ووثقت موسوعة غينيس للأرقام القياسية إنجاز البيضة، إذ جاء في تغريدة للحساب الرسمي لموسوعة غينيس على تويتر: "سحقت صورة لبيضة دجاجة بسيطة الرقم القياسي الذي بلغته كايلي جينر للصورة الأكثر إعجابا على إنستغرام".