سلطت نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/01/10) الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر منصات التواصل الاجتماعي؛ حيث أحيا النشطاء مرور مئة يوم على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، واستمروا في مطالباتهم بتحقيق مستقل في اغتياله.

كما رصدت النشرة تصدر زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قائمة التداول المصرية؛ وما تبع ذلك من تفاعلات وتعليقات على الجانبين المصري والأميركي. وكذلك التفاعل والتضامن مع معاناة اللاجئين السورين المستمرة جراء الظروف الجوية القاسية التي تواجهها المنطقة.

الذكرى الـ100 لخاشقجي
رصدت "نشرتكم" تفاعل الحقوقيين والصحفيين والنشطاء -في كل العالم وبلغات مختلفة إلكترونيا وميدانيا- مع مرور مئة يوم على اغتيال خاشقجي معتبرين أنها جريمة هزت العالم. وقد أكدوا استمرارهم في المطالبة بالكشف عن الآمر بارتكاب الجريمة.

ومن جهتها؛ عقدت منظمة العفو الدولية مؤتمرا صحفيا أمام القنصلية السعودية بإسطنبول؛ ووصفت التحقيقات السعودية في القضية بالصورية. وأثناء ذلك؛ طالب نشطاء بتسمية الشارع المؤدي إلى القنصلية باسم خاشقجي.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا سارة ليا وينستون: "مئة يوم مرت على القتل الوحشي لجمال خاشقجي من قبل الحكومة السعودية ومحاولتها البائسة والمضحكة الكذب بشأنه ذلك. محمد بن سلمان.. ما زلنا ننتظر أن تخبرنا ماذا فعلت بجثة خاشقجي؟ ما زلنا ننتظر تحقيقا دوليا تشرف عليه الأمم المتحدة لمساءلة المتورطين".

أما الأكاديمي عبد الله باعبود فغرد قائلا: "بعد 100 يوم على جريمة قتل #جمال_خاشقجي ما زال العالم يدين هذه الجريمة الوحشية والبشعة، وما زال مصير الجثة مجهولا رغم اعتقال من قام بذلك! تم حرمان جمال من حياته وحتى من احترام دفن جثته الذي يأمل كل منا أن يحظى به عند وفاته".

بومبيو في مصر
تناولت النشرة تصدر زيارة وزير الخارجية الأميركي بومبيو لقائمة التداول المصرية، حيث التقى بعدد من المسؤولين المصريين لبحث قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، وقد نشرت وزارة الخارجية -قبل الزيارة- بيانا وصفت فيه العلاقات مع مصر.

وعلقت ميشيل دن خبيرة الشرق الأوسط بمعهد كارينغي على بيان وزارة الخارجية قائلة: "لهجة البيان مبالغ فيها ومليئة بالحقائق المغلوطة (مصر تلعب دورا حيويا في مواجهة أنشطة إيران الخبيثة.. كيف؟)".

ونقدت الباحثة سيلفانا دي بيكر البيان بطريقة ساخرة: "كتب من قبل حكومة الولايات المتحدة وتم إملاؤه من قبل حكومة السيسي".  

أما الصحفي مهند صبري فغرد: "أعتقد أنه لا يوجد فرق كبير بين قصر الاتحادية الخاص بالسيسي والبيت الأبيض الذي يقطنه ترامب".

وكتب الناشط الحقوقي براين دولي: "خطاب صادم من طرف بومبيو، لا إشارة إلى أزمة حقوق الإنسان الحالية في مصر، أو لتجنيد عناصر تنظيم الدولة في سجونها، أو مخططات السيسي لجعل رئاسته مدى الحياة".

معاناة شتاء اللجوء
"نشرتكم" سلطت الضوء أيضا على معاناة اللاجئين السوريين المستمرة في مناطق مختلفة من سوريا ودول الجوار جراء الظروف المناخية الصعبة، حيث بدأ النشطاء التفاعل داعين إلى تقديم المساعدة بما أمكن لتخفيف المعاناة والتضامن معهم.

وقال الناشط أحمد العقيلي: "على الحكومات الخليجية أن تبدأ بحملة إعلامية سريعة عبر القنوات التلفزيونية، تشارك فيها جميع الجمعيات الخيرية والجهات الحكومية، وعمل جسور جوية وبرية لنجدة إخواننا في مخيمات_اللاجئين_السوريين".

بينما غردت بشيرة العلا: "اللهم كن لإخوتنا في كل مخيمات اللاجئين وكل من ليس له مأوى في هذا الجو العصيب، واغفر تقصيرنا وعجزنا عن نصرتهم".