مرّ شهران على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وما زال الزخم يتواصل على المنصات الرقمية، بعد نشر شبكة سي أن أن الأميركية مضمون مئات الرسائل التي تمت عبر تطبيق التراسل واتساب بين خاشقجي والمعارض السعودي عمر بن عبد العزيز الزهراني.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2018/12/3) تناولت هذا الموضوع ضمن تطرقها للقضايا الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ فقد استمر التفاعل مع قضية خاشقجي عبر وسم #العدالة_لجمال باللغتين العربية والإنجليزية، وكذلك ردود الفعل على انسحاب قطر من منظمة "أوبك" النفطية.

تجسس بنكهة إسرائيلية
في إحدى الرسائل المتبادلة بينه وبين الزهراني؛ قال خاشقجي إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يحب القوة والقمع ويحب إظهارهما.

وقالت الشبكة إن مراسلات خاشقجي الخاصة عبر الهاتف قد توفر دليلا جديدا على الدوافع التي تقف وراء اغتياله، ووصف خاشقجي الأمير بن سلمان بأنه كالوحش يلتهم كل شيء في طريقه بما في ذلك أنصاره.

وقد حظي ما كشفت عنه سي أن أن بتفاعل واسع بين رواد منصات التواصل، وقالت الشبكة إنها حصلت من الزهراني المقيم في كندا على 400 رسالة خاصة كان تبادلها مع خاشقجي عبر تطبيق واتساب. وقد جرت تلك المراسلات بشكل شبه يومي بين الرجلين ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2017 وأغسطس/آب 2018، أي قبل شهرين من مقتل خاشقجي.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن تقديم الزهراني دعوى ضد شركة برمجيات إسرائيلية استعان بها الديوان الملكي السعودي في اختراق هاتفه.

وقالت الصحيفة إن الدعوى تضع ضغوطا على شركة "أن أس أو" وعلى الحكومة الإسرائيلية، التي ترخص بيع هذه الشركة لبرنامج التجسس الخاص المعروف بـ"بيغاسوس" إلى الحكومات الأجنبية.

كما أطلقت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين حملة إلكترونية دعت فيها الناشطين عبر العالم للتدوين عن أهمية الصحافة والحاجة لها، في سياق المطالبة بالعدالة للصحفي السعودي خاشقجي.

وعبر وسم #العدالة_لجمال؛ بدأ ناشطون وحقوقيون التغريد، مطالبين بالكشف عن تفاصيل قصة خاشقجي وبمحاكمة عادلة للقتلة، واصفين أحداث القصة من منظور الجانب السعودي بأنها ما زالت متضاربة.

قطر وأوبك
كما رصدت نشرتكم تفاعل رواد منصات التواصل مع إعلان قطر انسحابها من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك لرغبة الدوحة في تركيز جهودها على زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي.

ودشن النشطاء وسم #قطر_تنسحب_من_منظمة_أوبك الذي شمل آراء متعددة عن دوافع انسحاب قطر، كما سلط البعض الضوء على الإيجابيات التي ستعود على الدوحة بعد هذا القرار، وتأثيره على سوق النفط العالمي.   

"نشرتكم" تطرقت أيضا إلى وسم #حريق_سوق_أم درمان بعد اندلاع حريق في سوق أم درمان الذي يعد أكبر سوق في ولاية الخرطوم، حيث التهمت النيران أكثر من 300 محل تجاري وقُدرت الخسائر بملايين الدولارات، ولم تُعرف بعدُ أسباب الحريق الذي وصفه المغردون السودانيون بـ"الكارثة".