ما زال تفاعل الناشطون مستمرا مع جولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث عبروا عن غضبهم وانتقادهم لهذه الجولة، التي انتهت به إلى الأرجنتين لحضور قمة العشرين.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2018/11/28) سلطت الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل، إذ حظي وسم #محمد_بن_سلمان_في_الأرجنتين بتفاعل كبير، عبر فيه المغردون عن غضبهم وتنديدهم بهذه الجولة، كما رصدت النشرة الحملة التي قام بها فلسطينيون وأردنيون للتضامن مع الأسيرة إسراء الجعابيص، وتفاعل المغردون مع الطفل السوري "جمال" الذي عانى من التنمر في بريطانيا.

رحلة البحث عن شرعية
فقد تفاعل المغردون بشكل كبير مع وسم #محمد_بن_سلمان_في_الأرجنتين، معلقين ومنتقدين زيارته إلى #قمة_العشرين، التي يأمل أن يلتقي فيها مجموعة من زعماء العالم، وتأتي زيارته على وقع ملاحقات قضائية ضده بتهم تتعلق بتورطه في اغتيال الصحفي السعودي #جمال_خاشقجي وجرائم إنسانية بينها حربه على اليمن.

وطالب حقوقيون في حملة عبر منصات التواصل بعدم استقبال محمد بن سلمان، بل مقاضاته. وتساءل النشطاء: كيف يصافح القادة قاتلا مثل بن سلمان ويداه ملوثة بدماء#خاشقجي؟ معتبرين أنه عار عليهم، في حين عبر آخرون عن قناعتهم بأنه يسعى إلى إضفاء شرعية لنفسه من خلال التقائه مجموعة من القادة بالقمة.

كما أثارت تصريحات مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جون بولتون، التي نفى فيها سماعه تسجيلات مقتل خاشقجي؛ غضبا كبيرا بين النشطاء، عندما قال إنه لا يجيد اللغة العربية، واكتفى بقراءة نسخة منها، ووصف المغردون أعضاء إدارة ترامب بالجبناء، ودعوهم للتحلي بالإنسانية، واتهموهم بتغطية الفوضى الدموية التي تسبب فيها محمد بن سلمان.

أتألم بصمت
ورصدت "نشرتكم" تفاعل المغردين مع الرسالة التي نشرتها محامية الأسيرة إسراء الجعابيص القابعة في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتواجه حكما بالسحن 11 عاما، وقالت فيها "كل يوم أنظر إلى المرآة وأتألم بصمت". وإثر هذه الرسالة أطلق الناشطون الفلسطينيون والأردنيون حملة نظرا لتدهور حالتها الصحية بعد ثلاثة أعوام من اعتقالها.

وعبر وسم #انقذوا_اسراء عن تفاعل النشطاء مع حالة إسراء الصحية المتدهورة، التي تحتاج إلى رعاية صحية وإجراء عدة عمليات جراحية، بعد اشتعال سيارتها وهي داخلها واعتقلها الاحتلال بتهمة التخطيط لعمل انتحاري.

تنمر بريطاني
حظي الطفل السوري جمال الذي يدرس في إحدى المدارس البريطانية بتفاعل واهتمام كبيرين من قبل النشطاء والحقوقيين، بعد عرض مقطع وهو يتعرض للضرب والتنمر من قبل مجموعة من زملائه البريطانيين في المدرسة.

وأطلق المغردون حملة عبر مواقع التواصل مطالبين بمحاسبة التلميذ المعتدي على جمال، بعد الكشف عن حسابه على فيسبوك، الذي تبين أنه ينشر عبره أفكارا يمينية متطرفة، ودعا العديد من النشطاء الطفل جمال للمشاركة في العديد من الأنشطة المختلفة، والتضامن معه والوقوف ضد التنمر.