كشف عبد الله نجل الداعية السعودي المعتقل الدكتور سلمان العودة عن نقل والده إلى المستشفى، بعد مضي أربعة أشهر على سجنه في زنزانة انفرادية. وأطلق عبد الله العودة وسم "نقل العودة للمستشفى" الذي تفاعل معه المغردون والنشطاء.
 
وبعد عدة ساعات من التفاعل الكبير على الوسم وصل إلى قائمة الأكثر تداولا في السعودية، ثم اختفى فجأة من القائمة، في حين حل محله وسم "نقل العدوة إلى المستشفى".

واتهم كثير من المستخدمين ما يعرف بالذباب الإلكتروني بشن هجوم على الوسم لإخفائه من القائمة، ولكنهم تساءلوا عن مستوى ذكاء الذباب الذي كان أقصى ما فعله في الوسم هو تغيير كلمة العودة إلى العدوة.

وكان الشيخ سلمان العودة قد اعتُـقل في شهر سبتمبر/أيلول الماضي مع عشرين شخصية أخرى معظمهم من الدعاة.

خليجيون يردون على الإسفاف
أسلوب التعامل مع الأزمة الخليجية حتى من أنصار دول الحصار يختلف في مستواه. ويبدو أن الاختلاف في المستوى دفع بالمغردين -الذين يصفهم البعض "بصقور" مغردي دول الحصار- إلى التغريد بعكس ما يشتهيه حلفاؤهم.

وسم "الشيخة موزا مصدر فخرنا" تصدر قائمة التداول في قطر، وذلك بعد محاولات للتطاول على الأعراض شنها أحد مغردي الإمارات، لكن مغردين سعوديين استنكروا ما وصفوه بالإسفاف، وغرد مستخدمون في قطر متضامنين مع الشيخة موزا زوجة الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

جبهة عفرين
تطورات الأوضاع في شمال سوريا حظيت باهتمام مستخدمي وسائل التواصل وتنوعت لغات الوسوم التي شهدت تفاعلا بين العربية والتركية وحتى الإنجليزية.

وكانت الوسوم في مجملها تتحدث عن الوضع في مدينة عفرين والترقب للعملية التي أعلنت عنها تركيا. ونشر المغردون تطورات الأوضاع والأنباء القادمة من مناطق شمال سوريا.

وعن التطورات في سوريا غرد المعارض السوري بسام جعارة: "واضح من كلام أردوغان أن معركة عفرين ستبدأ غدا أو بعد غد. سننتظر لنرى حقيقة الموقفين الروسي والأميركي، لأنه لا يمكن الوثوق بالطرفي".

الصحفي التركي عمر توران يقول في تغريدة: "إن أخذنا عفرين ومنبج، فإن الحزام الإرهابي الممتد من قامشلي إلى كوباني سينتهي، وسننهي كل خطط أميركا في المنطقة إلى جانب قضائنا على حزام حزب العمال الكردستاني، علينا بكل تأكيد الدخول إلى عفرين ومنبج".

موكب 17 يناير
أطلق نشطاء سودانيون وسم "السودان موكب 17 يناير" في ظل المظاهرات المتواصلة التي تشهدها السودان ضد ارتفاع الأسعار واحتجاجا على الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وعبر الوسم شارك النشطاء صور الاحتجاجات المستمرة في مناطق من الخرطوم وأم درمان. كما عبر رواد المنصات السودانيين عن رفضهم للأوضاع التي يشهدها السودان عبر منشورات وصور مختلفة.

عنصرية ضد الصعايدة
شكلت تصريحات اعتبرها المغردون عنصرية لوزير التنمية المصري أبو بكر الجندي، منطلقا لنقاش محتدم على منصات التواصل.

وغرد الناشطون على عدة وسوم منتقدين فيها تصريحات الجندي عن أهل منطقة الصعيد بمصر، إذ اتهمهم بأنهم السبب وراء وجود العشوائيات.

هذه التصريحات رأى فيها المغردون إهانة لأهالي الصعيد، في حين رأى قسم آخر أن الهدف منها هو تسليط الضوء على المناطق التي قالوا إنها مهمشة.