سلطت نشرة الثامنة-نشرتكم ليوم السبت (2017/9/9) الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومن أبرز عناوينها:

اتصالات وتطورات متسارعة، هل انطلق قطار حل الأزمة الخليجية؟ سؤال على منصات التواصل العربية.

#تخيل_تغريداتهم_إذا_تصالحوا، هاشتاغ يسخر من مروجي الكراهية في الأزمة الخليجية.

الإعصار "إيرما" يضرب كوبا بقوة، واستنفار في فلوريدا لإجلاء أكثر من ستة ملايين شخص، ودور حاسم لتطبيقات الهواتف الذكية.

مع تسارع التطورات فيما يخص الأزمة الخليجية تسارعت كذلك التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ أمير قطر يبادر بالسلام كان ضمن الوسوم الأكثر تداولا قطريا وسعوديا.

وتحت هذا الهاشتاغ عبر معظم المغردين عن ترحيبهم باتصال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وعبروا عن أملهم بأن يكون ذلك بداية لحل الأزمة، ووصفوه بالتقارب السعودي القطري، إلا أن المؤيدين لدول الحصار كانوا يعارضون هذا التوجه ويدعون إلى استمرار الأزمة والضغط على قطر.

في المقابل، كان هاشتاغ "قطر ترضخ لمطالب الدول الأربع" أحد أبرز الوسوم المتداولة في السعودية والإمارات وفيه تمسك المغردون المؤيدون لدول الحصار بوجهة نظرهم بأن الضغط على قطر يجب أن يستمر لترضخ إلى قائمة المطالب، في حين رأى آخرون أن استخدام مثل هذه اللغة يعقد المسائل ولا يحلها.

أجواء التفاؤل ببدء حل الأزمة الخليجية سادت لبعض الوقت، خصوصا مع موافقة أمير قطر على اقتراح ولي العهد السعودي بتكليف مبعوثين من كل دولة لبحث الأمور الخلافية، لكن السعودية سرعان ما تراجعت عما أعلنته من عودة التواصل مع قطر وأعلنت تعطيل أي حوار أو تواصل مع الدوحة.

وفيما يلي بعض ردود الفعل على هاشتاغ قطر ترضخ لمطالب الدول الأربع وتطورات الأزمة الخليجية خلال الساعات الـ24 الماضية:

سعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي السعودي نفى ما تناولته وكالة الأنباء القطرية وقال "هذا محمد وأبوه سلمان وجده عبد العزيز، ومن كذّب معه بياخد على رأسه، بيان ناري تبثه واس (وكالة الأنباء السعودية) بعد الخبر الكاذب الذي نشرته وكالة الأنباء القطرية".

وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش قال "متى ما كانت المسألة في يد الأمير محمد بن سلمان فأبشروا بالخير".

الكاتب السعودي صالح الحناكي فضل الكلام بنبرة تصالحية وقال "من يضعون مثل هذه الهاشتاغات يزعجهم عودة الوئام بين المملكة ودولة شقيقة كقطر والذي هو قادم لا محالة بعد حل الخلافات".

وفي ردود الفعل على هاشتاغ "أمير قطر يبادر بالسلام" قال الكاتب عبد الله محمد الصالح "لماذا صعدت السعودية ضد قطر بعد اتصال الشيخ تميم؟ قطر ذكرت أن الاتصال جرى بتنسيق من ترمب، فغضبوا مع بالغ الأسى".

الكاتب السعودي وائل القاسم قال "#أمير_قطر_يبادر_بالسلام، المبادرة للخير والسلام والمحبة سلوك نبيل حثت عليه جميع الأديان، نسأل الله سرعة النهاية لأزمة طالت أكثر من اللازم".

تخيل تغريداتهم إذا تصالحوا
الانطباع عن التقارب المفاجئ في الأزمة الخليجية دفع بالمغردين إلى إطلاق هاشتاغ كان في معظمه ساخرا يقول "تخيل تغريداتهم إذا تصالحوا".

الناشط عمر بن عبد العزيز اقتبس ساخرا ما قاله أحد المحللين في قنوات دول الحصار، وقال "المعدة القطرية هي الأسرع هضما على الإطلاق".

راكان المطيري غرد ساخرا وقال "لا أعلم كيف تم تسجيل تغريدات سابقة باسمي، وسيتم التواصل مع إدارة تويتر لمعرفة السبب".

مأساة الروهينغا 
نشرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على فيسبوك فيديو تقول فيه إن أكثر من 126 ألف شخص من الروهينغا فروا إلى بنغلاديش، ودعت إلى التبرع لمساعدتهم.

وعبر كبير أساقفة جنوب أفريقيا القس ديزموند توتو عن تنديده بموقف زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي تجاه مسلمي الروهينغا.

إعصار إيرما
إعصار إيرما المدمر هو أهم ما يشغل مواقع التواصل الأميركية حاليا، فبعد أن ضرب كوبا متجها إلى ساحل ولاية فلوريدا تصدر اسم كوبا قائمة الترند الأميركية.

وتداول النشطاء صور الدمار الذي لحق بجزر الكاريبي التي تعرضت للإعصار قبل وصوله لكوبا، كما عبروا عن تضامنهم مع المتضررين من الإعصار.

أما هاشتاغ "إعصار إيرما 2017" فقد تصدر قائمة الترند الأميركية لساعات أيضا، وتداول المستخدمون من خلاله أهم الصور والأحداث والإرشادات المتعلقة بعمليات الإخلاء.