سلطت نشرة الثامنة-نشرتكم ليوم الأحد (2017/9/3) الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومن أبرز عناوينها:

ذعر على منصات التواصل الأميركية بعد إعلان كوريا الشمالية نجاحها في تجربة قنبلة هيدروجينية.

بيان لما تسمى قنوات "بي آوت كيو" يثير سخرية واستهجانا على المنصات العربية.

انطلقت من فيسبوك باتجاه التلفزيون "هيومنز أوف نيويورك" مدونة تؤسس لعلاقة جديدة بين وسائل الإعلام.

كوريا الشمالية تفاجئ العالم وتعلن صباح اليوم عن تجربة قنبلة هيدروجينية بنجاح، وتحت هاشتاغ "الأسلحة النووية لكوريا الشمالية" ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بردود الفعل التي حملت تخوفا إزاء هذا التطور الذي ترافق مع زلزالين عنيفين قرب موقع تجري فيه بيونغ يانغ تجارب نووية، وذلك ما أعلنت عن رصده كوريا الجنوبية والصين.

وعلق الرئيس الأميركي دونالد ترمب على تجربة كوريا الشمالية في حسابه على تويتر فقال "أجرت كوريا الشمالية اختبارا نوويا رئيسيا، ولا تزال كلماتهم وأفعالهم معادية وخطيرة جدا للولايات المتحدة".

وأضاف "كوريا الشمالية هي دولة مارقة أصبحت تشكل تهديدا وحرجا كبيرا للصين التي تحاول المساعدة لكن دون نجاح يذكر". 

الحقوقية الأميركية ليزا فان قالت "ماذا يحدث عندما يستيقظ دونالد ترمب؟ كم ساعة لدينا حتى نهاية العالم؟".

أزمة "بي آوت كيو"
مع استمرار أزمة ما تعرف بقنوات "بي آوت كيو" تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم مع بيان منسوب لما تعرف بشبكة "بي آوت" تدافع فيه عن نفسها، وانقسمت آراء المتابعين للبيان بين ساخر من تعامل الشبكة الوهمية مع فشلها في قرصنة قنوات "بي أن سبورت"، وبين من رأى أن الشبكة تتعامل وفق الأعراف الإعلامية بين المؤسسات.

وقد أصدرت ما تعرف بشبكة قنوات "بي آوت كيو سبورت" بيانا تعترف فيه بقرصتنها لبث شبكة قنوات "بي أن سبورت" القطرية، مدعية أن القرصنة مبنية على قوانين كوبا وكولومبيا التي عرفت الشركة نفسها بهما.

 بيان "بي آوت كيو" لقي صدى على منصات التواصل الاجتماعي، إذ قال مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد الرميحي إن الأزمة مع دول الحصار بدأت بفبركة واختراق وتلتها سرقات لذلك غير مستغرب هذا البيان منها لأن احتراف السرقة أصبح شغلها الشاغل.

الإعلامي السعودي فواز الشريف تساءل: للأسف هناك من سعى لإقحام السعودية حتى من السعوديين. وأخيرا اعترفت الشركة في بيان قنوات "beoutq" فهل يراجع البعض حساباته ويعتذر للوطن؟

هيومنز أوف نيويورك
تحولت مدونة "هيومنز أوف نيويورك" الشهيرة التي تنشر حكايات الناس في مدينة نيويورك إلى سلسلة تلفزيونية أسبوعية تعرض مع بداية خريف هذا العام على منصة بث الفيديو "ووتش" التي أطلقها فيسبوك، وستشمل مقابلات مع أكثر من 1200 شخص من مختلف أنحاء العالم.