من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

نشرة الثامنة-نشرتكم 2017/9/19

أول لقاء علني بين السيسي ونتنياهو.. ابتسامات وضحكات تثير جدلا وانتقادات. على وقع حملة اعتقالات جديدة في السعودية.. منظمة العفو الدولية تصف هذه الفترة بالمظلمة لحقوق الإنسان هناك.

جدل وانتقادات وحتى غضب شهدته منصات التواصل المصرية والعربية بعد لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مقر إقامته بنيويورك برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقد أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن الرجلين يحتفظان بعلاقات قوية، وأنهما التقيا أكثر من مرة سرا.

الإعلامي المصري عمرو أديب قال من نيويورك إن اللقاء بين السيسي ونتنياهو يشير إلى نجاح السيسي في إلقاء الكرة بالملعب الإسرائيلي، منددا بما سماه الدور القطري في إفشال الجهود التي يقودها السيسي لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وعلى منصات التواصل دار الجدل بشأن اللقاء ودلالاته فقال الباحث في الشأن الإسرائيلي صالح النعامي في فيسبوك "بالأمس نتنياهو يعلن أنه لن ينسحب من سنتيمتر واحد من الضفة واليوم يلتقيه السيسي في نيويورك، ليس غريبا أن يعتبر الصهاينة السيسي معجزة إسرائيل". 

الإعلامية المصرية المؤيدة للسيسي رغدة السعيد قالت "حان الآن موعد المزايدات وشتائم على مقابلة السيسي ونتنياهو حسب التوقيت المحلي لجمهورية مصر العربية وعلى المقيمين خارجها مراعاة شعور الآخرين". 

حركة شباب 6 أبريل قالت في تويتر "نتنياهو يلتقي أفضل أصدقاء الدولة الصهيونية".

من جهة أخرى، أطلق مؤيدو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هاشتاغ "السيسي يوحد الصف العربي"، وبرز الهاشتاغ في قائمة الترند المصرية.

ورغم أن الهاشتاغ لم يلق تفاعلا يذكر مع أي من الحسابات الموثقة أو من مغردين معروفين فإنه كان مليئا بالتغريدات التي تؤيد الرئيس المصري وتشكر جهوده في توحيد الصف العربي.

الأزمة الخليجية
في الأزمة الخليجية رد المغردون القطريون على محاولات دول الحصار المتعددة على منصات التواصل تسويق شخصيات معارضة للحكم في قطر بهاشتاغ أجدد بيعتي لتميم، الذي تصدر قائمة الترند في قطر.

وأشار بعض المغردين القطريين إلى إن معظم التفاعل مع الهاشتاغات المناوئة يأتي من دول الحصار، بعكس الهاشتاغ المؤيد لأمير قطر. 

وبعد المحاولات من دول الحصار تصدير بيانات عبد الله بن علي آل ثاني، غرد نجله علي بن عبد الله بن علي آل ثاني في حسابه على تويتر قائلا: يبه – ((سَلَامٌ عَلَيْكَ ۖ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي)).

وقد أرفق علي بن عبد الله آل ثاني تغريدته بمقطع مصور قال فيه إنه يجدد بيعته لأمير قطر.

وقد تداول المستخدمون على تويتر مقطع فيديو قصير يظهر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وهو يتجول في شوارع نيويورك بحرية، والتقط آخرون صورا معه. 

استفتاء كردستان العراق
في العراق -خاصة إقليم كردستان- تفاعل النشطاء مع هاشتاغات مختلفة بشأن استفتاء استقلال كردستان عن العراق، وانقسمت الصفوف بين مؤيد ومعارض للاستفتاء، إذ اعتبرت مجموعة كبيرة من العراقيين أن الاستفتاء من شأنه أن يقسم العراق ويضعفه.

ورأى آخرون أن استقلال كردستان العراق حق تاريخي للأكراد في المنطقة، في حين أشار مغردون إلى أن الجدل بشأن الاستفتاء أجج العنصرية بين العرب والأكراد.

اعتقالات السعودية
الاعتقالات في السعودية كان لها نصيب كبير من التفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بعد شن السلطات السعودية حملة اعتقالات جديدة.

وقد عبر كتاب معروفون وناشطون عن تخوفهم مما وصفوه بالمسلك القمعي الذي تسلكه المملكة. أما آخرون فرأوا أن هذا يأتي في مصلحة دعم الأمن في السعودية.

وقد أفادت مصادر حقوقية سعودية بوقوع حملة اعتقالات جديدة في السعودية شملت كلا من القاضي السعودي يوسف الفراج، ومدير مكتب وزير العدل، إضافة إلى أحمد العميرة وكيل الوزارة.

وقال حساب "معتقلي الرأي" السعودي على موقع تويتر إن هناك أنباء عن اعتقال الدكتور عبد العزيز الزهراني الأستاذ في جامعة الملك سعود. 

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إن اعتقال السلطات السعودية ناشطين حقوقيين في جمعية الحقوق المدنية والسياسية يعد ضربة قاتلة لحقوق الإنسان. وأضافت أن هذه الفترة تعد مظلمة بشأن حقوق الإنسان في السعودية.

وأوضحت أن اعتقال الناشطين الحقوقيين عبد العزيز الشبيلي وعيسى الحامد يؤكد المخاوف من أن القيادة الجديدة تحت قيادة الأمير محمد بن سلمان مصرة على سحق حركة حقوق الإنسان في السعودية.

الكاتب جمال خاشقجي أثار زوبعة من الجدل في السعودية بعد كتابته مقالا في الواشنطن بوست عن الاعتقالات في السعودية عنوانه "السعودية لم تكن قمعية إلى هذا الحد.. حاليا غير محتملة".

وفي رد على سلسلة تغريدات لخاشقجي علق الأمير خالد آل سعود على خاشقجي قائلا: وفر نصائحك لنفسك، فقيادتنا الرشيدة في غنى عن نصائح أمثالك.

وجاء رد خاشقجي على الأمير ليقول: تواضع قليلا سمو الأمير، القيادة التي لا تسمع لشعبها تفقد الكثير وليس من شيمها أن تميز فتقول "في غنى عن أمثالك"، كلنا نشترك في الوطن. 

وعندما عقب خاشقجي على منتقديه قائلا "سيأتي زمن يكتب أحدكم مقالا كمقالي يناقشه على التلفزيون الوطني ثم يمضي للعشاء مع أصدقاء يكون بينهم أمير يتفق معه ويختلف ثم ينصرف لبيته آمنا".

خالد بن منصور بن جلوي علق قائلا "الكل يناقش ويمضي لبيته آمنا إلا من لديه أفكار واعتقادات هدامة للمجتمع ومصلحة الوطن". فرد خاشقجي بالقول "من يقرر أنها هدامة وضد مصلحة الوطن؟".