تصدر وسما #عيد_الأضحى و#عيد_مبارك قائمة الوسوم المتداولة على تويتر باللغتين العربية والإنجليزية بمناسبة احتفال المسلمين بأول أيام عيد الأضحى المبارك.

وتبادل رواد مواقع التواصل التهاني على مواقع التواصل، ونشروا مقاطع فيديو وصورا تظهر احتفالهم بالعيد، وترصد مشاهد لا تخلو من طرافة وبهجة تلونت ألوانها ومظاهر احتفالها كتنوع حجاج البيت الحرام الذين قدموا من الشرق والغرب.

في أجواء الأضحى يتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع جدلية تسييس الحج، إذ بدا واضحا أن السياسة ليست بعيدة عنها في ظل استمرار الأزمة الخليجية، واستمرار الحصار الذي تفرضه السعودية ودول أخرى على قطر.

خطيب عرفة
وكان من بين ما أثار الجدل على المنصات في هذا السياق دعوة خطيب يوم عرفة حجاج بيت الله الحرام إلى التقرب لله بالدعاء للملك السعودي وولي عهده.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لجولة داخل مخيم الحجاج القطريين، ويظهر فيه المخيم خاليا من الحجاج، وهو ما يخالف حديث السلطات السعودية عن وصول مئات الحجاج من قطر هذا العام.

تفاعلات النشطاء والصحفيين على جدلية تسييس الحج جاءت على شكل تغريدات، إذا غردت الإعلامية إلهام بدر "الدعوة للحاكم بالصلاح والبطانة الصالحة ليست بوابة التقرب إلى الله، باب الله أوسع ولا حاجب أو حاكم بين العبد وربه".

الناشط السياسي أحمد ياسين كتب "السعودية تستغل موسم الحج لغايات سياسية كيدية، يجب أن يكون الحج بإشراف الدول الإسلامية جمعاء لا السعودية فقط".

مأساة الروهينغا
مع استمرار أزمة الروهينغا وتفاقم المعاناة الإنسانية لهذه الأقلية المسلمة في دولة ميانمار يتواصل تفاعل رواد مواقع التواصل مع وسم "الروهينغا" في محاولة للفت نظر العالم لهذه المأساة، كما تحول الوسم إلى مرجع إلكتروني لمتابعة آخر التطورات في ظل العملية العسكرية التي يشنها الجيش بمناطق هذه الأقلية.

حقوقيون وصحفيون وسياسيون أجانب أعربوا عن قلقهم وغضبهم من الصمت الدولي إزاء أزمة الروهينغا، إذ قال المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش كينيث روث "الروهينغا المسلمون هم من بين أكثر الشعوب المهمَلة في العالم، والآن يعانون من هجوم عنيف بورمي مرة أخرى".

الناشط إياد البغدادي قال "متى يتدخل العالم؟ سأقول لك متى، عندما تصل داعش إلى هناك وتجند الغاضبين من الروهينغا".

الأخبار الكاذبة
أعلنت شركة سناب شات أن فريقا خاصا من الصحفيين العاملين لديها يلعبون دورا في تحري الدقة أثناء تغطية الأخبار لنشرها على منصة التطبيق، كما أنها تحققت مع الشرطة من تغطية إخبارية جمعتها من مستخدمين شاركوا في احتجاجات شارلوتسفيل، وتسعى الشركة إلى تعزيز المحتوى الخبري على منصتها.

هذه الآلية أعطت سناب شات سبقا على فيسبوك الذي ألغى إجراءات مشابهة العام الماضي.

كان فيسبوك يعتمد على فريق من الصحفيين في فحص وتنظيم قسم الأخبار الأكثر قراءة، وانتهج بعدها الخوارزميات التي لم تثبت نجاعتها، خصوصا خلال الانتخابات الأميركية، فقد اعتبر كثيرون أن للأخبار الكاذبة التي انتشرت على فيسبوك وقتها يدا في ترجيح كفة ترمب ليصل بعدها إلى مقعد الرئاسة.