تشهد قطر حراكا دبلوماسيا كثيفا، تمثل في استقبال الدوحة موفدِين من أميركا والكويت لبحث الأزمة الخليجية.

هذه الجهود تردد صداها في تويتر في شكل تغريدات من سياسيين وصحفيين وأكاديميين ناقشوا رؤيتهم لهذه التحركات وفرص نجاحها في حل الأزمة، بالإضافة إلى السجالات المعتادة بين المغردين بشأن آخر التطورات.

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني غرد قائلا: استقبلت مبعوثي وزير الخارجية الأميركي اليوم في #الدوحة حيث جددنا دعمنا لجهود الوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة الخليجية.

أما وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش فلم يبد متحمسا لهذه التحركات الدبلوماسية، وغرد: المنطقي أن تتعامل قطر مع هواجس وقلق الدول الأربع بشأن دعمها لملف التطرف والإرهاب ولا تكتفي بهواجس واشنطن والعواصم الغربية، أزمة قطر مع عالمها.

الصحفي السعودي صالح الفهيد كتب: الحديث عن خارطة طريق أميركية لحل الأزمة الخليجية يذكّرنا بخارطة الطريق التي وضعها الأميركان لحل القضية الفلسطينية. ومت يا ... لما يجيك الحل!

أما الإعلامية القطرية ريم الحرمي فقالت: دول حصار قطر أضرت بمكانتها وسمعتها، وأتت كل سياساتهم ضد قطر بنتائج عكسية، فأصبحوا عامل زعزعة لا استقرار، وطيش لا حكمة.

النفيسي وأبوظبي
في سياق الأزمة الخليجية أيضا، لا تزال تغريدة أستاذ العلوم السياسية الكويتي عبد الله النفيسي عن دور محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، محط جدل.

النفيسي عاد لتناول الموضوع في سلسلة تغريدات قال فيها: محمد دحلان مشروع إسرائيلي بامتياز يتخذ من الإمارات قاعده لوجستية له مقابل أن ينتقل بعدها للرئاسة الفلسطينية ليسوق الشعب الفلسطيني للمجهول. ثم ختم بدعوته أن: اطردوه من الخليج قبل أن يستفحل ولات ساعة مندم.

وكتب الصحفي الإماراتي محمد الحمادي: الذي يصعُب أن يفهمه النفيسي و"إخوانه".. أن #الإمارات ليست كالبعض، فقادتها لا يسلمون أمرهم لأحد.. صدق من قال "لا يعرف قدر الرجال إلا الرجال".

رئيس شرطة دبي السابق ضاحي خلفان دخل هو الآخر على خط السجال، لكن بتوجيه السباب للنفيسي والتشكيك في قدراته الفكرية.

سجال آخر
سجال خليجي آخر شهدته منصة تويتر، فتعليقا على هاشتاغ #شيخ_ الفخر_ محمد _بن_ زايد،
كتب الابن الأصغر للعاهل السعودي الراحل الملك فهد سلسلة تغريدات موجهة إلى ولي عهد أبوظبي.

ومما كتبه: ممتاز اقعد في بلادك واشكر الله, إذا فعلتها كلنا نجيك ونحب خشمك, لكن أنت منتشر من السند للمغرب تقتل المسلمين, طيب مالي تقتلهم ليه.

وأضاف بن فهد: ودحلان والجفري وآخرين, لن ينفعوك إذا قال الديان "وقِفوهم إنهم مسؤولون".

ترمب وكيم
بعد التهديد الذي وجهه الرئيس الأميركي دونالد ترمب لكوريا الشمالية، تفاعل نشطاء على هاشتاغ #FireAndFury أو نار وغضب على تويتر.

لقيت تهديدات ترمب الموجهة لكوريا الشمالية تفاعلا بارزا على منصات التواصل الاجتماعي، فقال الصحفي جولز سوزدالتسيف في تغريدة: عليك أن تتراجع عن هذا الموقف الذي لا معنى له! كل ما يفعله هو إضعاف الولايات المتحدة ويجعلنا نبدو كمن يسهل استفزازه.

وقال الإعلامي أنغوس ولكر‏ في تغريدة: ترمب وكيم يلعبان للجماهير المحلية. الصين وكوريا الجنوبية واليابان، ثلاثة اقتصادات ضخمة، يعرفون أن الحرب مضرة جدا بالأعمال التجارية.