ما تزال تطورات الأزمة في الخليج تشغل رواد منصات التواصل في المنطقة من مغردين وصحفيين وأكاديميين، وحتى سياسيين.

وفي مقدمة هذه التطورات تأتي الجهود الدبلوماسية الحثيثة لحل الازمة، فقد تسلمت سلطنة عمان رسالة من أمير الكويت، تضمنت آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وسلم الرسالة مبعوثا أمير الكويت وزيرُ الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبد الله الصباح.

كما سلم المبعوثان رسالة خطية إلى الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تسلمها نائب الرئيس رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وكان مبعوثا أمير الكويت سلّما أمس رسالة خطية من أمير الكويت إلى الأمير محمد بن سلمان نائب العاهل السعودي.

كما التقى مبعوثا أمير الكويت وزيرَ الخارجية السعودي عادل الجبير، كما سلم المبعوثات الكويتيان رسالة مماثلة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة.  

وتتزامن هذه التحركات مع جولة خليجية لموفديْن أميركيين للدفع باتجاه حوار مباشر بين أطراف الأزمة.

وفي سياق الأزمة الخليجية أيضا، تداول المستخدمون على تويتر نبأ فتح مسارات جوية للخطوط القطرية عبر كل من البحرين والإمارات.

ورأى المغردون القطريون أن فتح مسارات جديدة للخطوط القطرية يعد انتصارا للدوحة، في حين اعتبر مؤيدو دول الحصار أن الموضوع لا يعدو مجرد فتح ممرات للطوارئ.

مفاوضات سوريا
إسقاط النظام ضرورة لا خيار. كلمات غرد بها الناشطون السوريون على منصات التواصل الاجتماعي عقب الحديث عن بحث أطياف في المعارضة السورية وثائق كانت سربت في وقت سابق.

وناقش المغردون ما ورد من أنباء في ضوء الحديث عن تجاهل الوثائق ما وصفها الناشطون بالمبادئ التي قامت عليها مفاوضات جنيف.

وكانت مصادر في الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية أكدت للجزيرة أن الهيئة قررت في اجتماعها الأخير في الرياض رد الوثائق التقنية التي كان المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا صاغها بناء على الاجتماعات الفنية التي عقدها مكتب دي ميستورا مع وفد من المعارضة السورية ضم ممثلين عن الهيئة العليا ومنصتي موسكو والقاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن الهيئة طلبت من وفد المفاوضات برئاسة نصر الحريري إعادة النظر ومراجعة هذه الوثائق بعدما تم رصد كثير من التنازلات السياسية من قبل الوفد المفاوض. 

مدونات الجزيرة
استطاعت مدونات الجزيرة في وقت قصير تسليط الضوء على مفهوم الكتابة الحرة غير المؤطرة، وأتاحت الفرصة لبعض الشباب العربي لرسم ذواتهم عبر بوابة الجزيرة.

واحتفل اليوم فريق مدونات الجزيرة مع أكثر من 22 ألف متابع للموقع بمرور عام على إطلاق هذه المنصة التابعة لموقع الجزيرة نت.

كما كشفت مدونات الجزيرة عن نسختها الخاصة من تطبيق الذكاء الاصطناعي (ماسنجر بوت) تحت اسم "مساعد". ويعد "مساعد" أول "بوت" آلي تقوم وظيفته حول "خدمة العملاء".