سلطت نشرة الثامنة التفاعلية - نشرتكم ليوم الأحد (9/4/2017) الضوء على تفاعلات التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين في مصر. وتصدرها العنوان التالي:

وسم#طنطا يتصدر تويتر عالميا بعد تفجيرين استهدفا كنيستين في طنطا والإسكندرية شمالي مصر.

 فبعد دقائق بعد التفجير الأول في طنطا، تحول اسم المدينة إلى قائمة الترند العالمية في تفاعلات الحدث الذي هز مصر اليوم، وانطلقت بعده عدة وسوم حملت تفاعلات المغردين في مصر والعالم العربي على التفجيرات الدامية التي وقعت أثناء أداء صلاة أحد الشعانين في الكنائس.

وقد نشرت وسائل إعلام مصرية مقاطع فيديو للحظة التفجير الذي وقع أمام كنيسة المرقسية في الإسكندرية، ويظهر الانتحاري الذي فجر نفسه وهو يقف أمام جهاز فحص المعادن أمام الكنيسة قبيل التفجير، بينما يظهر مقطع آخر نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة التفجير ذاته من داخل الممر المؤدي إلى الكنيسة.

وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين بمحافظتي الغربية والإسكندرية في مصر، وأديا إلى مقتل أكثر من أربعين شخصا وإصابة نحو مئة آخرين. ففي الإسكندرية قتل 16 شخصا -بينهم عدد من أفراد الأمن- وأصيب نحو 35 في انفجار بمحيط الكنيسة المرقسية.

وقع ذلك بعد ساعات من مقتل 25 شخصا على الأقل في انفجار آخر في كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية. 

وبعد اتضاح تفاصيل الخسائر البشرية، تظاهر محتجون أمام الكنيسة المرقسية في الإسكندرية وهتفوا "ارحل يا سيسي".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو لاعتداء مواطنين على مدير أمن محافظة الغربية عقب التفجير الذي استهدف كنيسة في طنطا.

ردود فعل
أوردت النشرة بعض ردود الفعل الرسمية وغيرها على التفجيرين. فالرئيس الأميركي دونالد ترمب غرد في حسابه الرسمي على تويتر قائلا: حزين جدا لسماعي بالهجوم الإرهابي في مصر، وندينه بشدة.. لدي ثقة عظيمة بأن الرئيس السيسي سيتعامل مع الوضع بشكل صحيح.

رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو قال: الهجمات علـى كنيستين فـي مصـر مريعة ومرعـبة.. نشاطر الحزن أهالي الضحايا والمصابين.

حركة "شباب 6 أبريل" غردت: أمن النظام لم ولن يصون أمن الوطن.

لاعب المنتخب المصري السابق الرياضي محمد أبو تريكة غرد قائلا: خالص عزائي للشعب المصري ولأهالي ضحايا كنيسة مار جرجس، وتمنياتي بالشفاء العاجل لجميع المصابين، وحفظ الله مصر وأهلها وأدام علينا التسامح والسلام.

لاعب روما محمد صلاح قال: أتقدم بخالص العزاء إلى أسر أهالي ضحايا كنيسة مار جرجس في طنطا والمرقسية في الإسكندرية، ودعواتي للمصابين بالشفاء العاجل.

الإعلامي القطري جابر الحرمي غرد في تويتر: منذ انقلاب 2013 وإجهاض المسار الديمقراطي، مصر تتجه نحو مزيد من العنف وسفك الدماء.. لن يكون هناك أمن واستقرار إلا بحوار جاد وحقيقي.

أما السياسي العراقي طارق الهاشمي فكتب: الهجمات على الكنائس في #مصر وقتل أناس أبرياء (إرهاب) ينبغي إدانته واستنكاره.. التوقيت مشبوه كأنه يريد أن يحرف الأنظار عن جريمة #خان شيخون.