من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

نشرة الثامنة التفاعلية-نشرتكم 2017/4/23

سلطت نشرة الثامنة التفاعلية-نشرتكم ليوم الأحد (2017/4/23) الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

تصدرت نشرة الثامنة التفاعلية-نشرتكم ليوم الأحد (2017/4/23) العناوين البارزة التالية:

الفرنسيون يصوتون لاختيار رئيس جديد والإسلام مادة انتخابية ونقطة ساخنة على المنصات الفرنسية.

وزارات مصرية تنفي والمنصات تشتعل تفاعلا مع أنباء عن إلغاء تدريس التربية الدينية.

#وادي_مكة.. استثمار في التقنية والابتكار وانطلاق نحو اقتصاد المعرفة.

شغلت الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية منصات التواصل الاجتماعي، إذ تفاعل الفرنسيون بقوة على هاشتاغ "جي فوت" (سأصوّت)، ونشروا من خلاله نسب المشاركة وتوقعاتهم حول المرشح الفائز بالإضافة لصور المرشحين أثناء إدلائهم بأصواتهم.

ويتنافس في الانتخابات الفرنسية أحد عشر مرشحا يتقدمهم كل من مرشح حركة إلى الأمام إيمانويل ماكرون ومرشحة أقصى اليمين مارين لوبان إلى جانب مرشح اليمين فرانسوا فيون ومرشح أقصى اليسار جان لوك ميلانشون.

دعوات كثيرة خرجت في الحملات الانتخابية لدعم مرشحي اليمين المتطرف من أجل القضاء على ما سموه الإرهاب، وتداول الناشطون خلال يوم الانتخابات على نطاق واسع صورة تجمع عددا من الهجمات التي نسبت لمسلمين.

ونشر مؤيدو اليمين المتطرف مقطعا قالوا إنه لافتراش اللاجئين شوارع العاصمة باريس واعتبروا أن مرشحي اليمين هم من سيخلصهم مما سموه المد الإسلامي.

التربية الدينية
منذ عدة أيام والجدل في مصر لم يهدأ بعد الأنباء عن نية حكومية لإلغاء تدريس مادة التربية الدينية بالمدارس. تحولت المادة المدرسية إلى هاشتاغ حمل غضب المصريين من الإعلان وجدلا واسعا بشأن الجدوى المرجوة من هذه الخطوة غير المسبوقة.

الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي من الإعلان الذي جاء في المقابلة التلفزيونية مع وزير الأوقاف، دفع الوزير إلى النفي في مقابلة تلفزيونية أخرى، بل استهجن الوزير تعامل وسائل الإعلام مع الخبر.

وزير التربية والتعليم المصري نفى من جانبه وجود ترتيبات مع وزارته حول إلغاء المادة، إلا أن تراجع وزير الأوقاف عن الأمر لم يمنع وزير التربية والتعليم من إبداء رأيه في فكرة تدريس التربية الدينية للطلاب في المدارس.

على هاشتاغ التربية الدينية، تساءل المؤرخ المصري محمد الجوادي "من هو المختل الذي قال إن إلغاء مادة الدين يقلل التطرف؟ تدريس الدين هو أقوى الأسلحة ضد التطرف كما أن تدريس الطب هو أقوى الأسلحة ضد المرض".

الإعلامي خالد المصري قال على فيسبوك: مذيعة "دريم" تبارك لوزير الأوقاف إلغاء مادة التربية الدينية: أسعد خبر كنا ننتظره منذ فترة طويلة. والأخير يرد: نريد أن نَغُلّ يد الإرهاب في مصر والعالم.

الكاتب فضل سليمان قال: محاربة التطرف والإرهاب تبدأ بتدريس الدين في المدارس وليس بإلغائه.

الإعلامي معتز مطر اعتبر أن الأمر امتداد للانقلاب، وقال "إلى كل من يتعجب من إلغاء التربية الدينية في المدارس، أين كنت منذ بداية الانقلاب الذي حارب الدين بكل الأشكال والوسائل؟ يجب أن نعترف بأن هناك حربا حقيقة على الإسلام في مصر!".

فعالية لغوغل
أقامت شركة غوغل في مكة المكرمة فعالية تعليمية تقنية للمطورين بوادي التقنية في مكة هي الأولى من نوعها في السعودية.

قدمت في الفعالية أوراق عمل وحلقات نقاشية وجلسات برمجة حول مواضيع تعلم الآلة وبرمجة تطبيقات الأندرويد والتخزين السحابي والبيانات الضخمة وغيرها.