سلطت نشرة الثامنة التفاعلية "نشرتكم" ليوم الجمعة (2017/2/3) الضوء على القضايا الأكثر تداولا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومنها:

أطلق ناشطون أميركيون من أصول يمنية وسم #لأجل_العالقين_نحن_مغلقين بعد إغلاقهم محالهم التجارية لمدة يوم احتجاجا على قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب التي تفيد بمنع دخول المهاجرين من سبع دول إسلامية من بينها اليمن إلى الولايات المتحدة.

ونشر رواد مواقع التواصل عبر الوسم صور المظاهرات والمحال المغلقة، وعبروا عن استيائهم من قرار ترمب الذي ترك أهاليهم وأصدقاءهم عالقين في المطارات.

احتجاجات يمنية في أميركا
ووصل عدد المتاجر المغلقة في نيويورك إلى أكثر من ألف متجر حسب تصريحات منظمي الحملة، حيث أغلقت محال البقالة والمطاعم المملوكة لأفراد من الجالية اليمنية أبوابها لمدة يوم في مناطق عدة من الولاية.

ونظمت الجالية مظاهرة كبيرة في حي بروكلين، كما جذبت المظاهرة عددا من المتضامنين وآخرين من جنسيات شملها قرار حظر السفر إلى الولايات المتحدة.

وردا على الاحتجاجات المستمرة المتواصلة ضد قراراته، قال ترمب في تغريدة له على تويتر
"الفوضويون المحترفون، والبلطجية والمتظاهرون الممولون يثبتون وجهة نظر الملايين الذين صوتوا لجعل أميركا عظيمة مرة أخرى".

وفي سياق الحملات الاحتجاجية على ترمب بسبب قرار منع المهاجرين، استقال ترافيس كالانيك المدير التنفيذي لشركة أوبر من المجلس الاقتصادي الاستشاري الخاص بالرئيس دونالد ترمب.

جاءت هذه الخطوة بعد الحملة التي شارك فيها الآلاف من مختلف أنحاء العالم لمقاطعة الشركة وخدمات سيارات الأجرة الخاصة بها.

وانتشرت الحملة عبر وسم #deleteUBER. حيث طالبوا المستخدمين بمسح تطبيق أوبر من أجهزتهم، وكانت شركات تقنية كبرى أخرى عبرت عن إدانتها لقرار ترمب ومنها ميكروسوفت وآبل وأمازون.

مع الأسرى
لا يزال التوتر سيد الموقف في السجون الإسرائيلية بعد يومين شهدا صدامات بين الأسرى الفلسطينيين وسلطات مصلحة السجون الإسرائيلية عقب اقتحام وحدة المِتسادا الإسرائيلية غرف الأسرى في سجني النقب ونفحة، وتنفيذ أسيرين عمليتي طعن منفصلتين أدتا إلى إصابة شرطيين إسرائيليين.

وقد عزلت السلطات الإسرائيلية في أعقاب ذلك قيادة أسرى حماس، وتتضارب الأنباء حتى الآن حول عقد اتفاق بين مصلحة السجون والهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في السجون بعد هذه الأزمة.

في هذه الأثناء تفاعل الفلسطينيون مع التوتر السائد في السجون الإسرائيلية، فبالإضافة إلى المسيرات والوقفات التضامنية في الضفة وغزة تفاعل الناشطون والمغردون على وسم #انتفاضة الأسرى، وتناقلوا من خلاله الأخبار التي تخرج بصعوبة من داخل السجون، كما عبّروا عن تضامنهم مع الأسرى ووقوفهم معهم.

من جانبه، علّق عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق في تغريدة على تويتر قائلا "على قادة الاحتلال أن يفهموا أن للأسرى رجالا يدافعون عنهم ويعملون على تحريرهم وأن محاولة الاستفراد والتنكيل بهم بائسة ومكشوفة".

الأسيرة المحررة والمبعدة أحلام التميمي غردت في حسابها أيضا "في غرف عزل السجون يقبع أسرى ينخر البرد في عظامهم حتى يكاد يُظن أنها تُكسر، تتلون الشفاه بالأزرق ولا تبرح الأكف بين الفخذين بحثا عن دفء عله يكون".

مهاجمة حسابات ناشطين مصريين
كشف تقرير تقني عن تعرض سبع منظمات من المجتمع المدني المصري لأكثر من 92 هجمة إلكترونية على الأقل خلال نحو شهرين.

الهجمات التي وصف بالأكبر من نوعها، قامت بها مجموعة تسمى "نايل فيش" تهدف لاختراق حسابات الناشطين المصريين المستقلين ومنظمات المجتمع المدني تحديدا.

التقرير أشار إلى ما وصفه بتنسيق لا مثيل له من حيث تزامن محاولات الاختراق مع إجراءات أمنية قامت بها السلطات ضد المنظمات والناشطين المستهدفين.

وقد تلقى بعضهم إخطارا رسمیا من غوغل باحتمال وجود فاعل حكومي وراء هذه المحاولات، كما كشف خبراء تقنيون عن حدوث اضطرابات متكررة في نشاط الإنترنت في مصر منذ منتصف العام الماضي، أدت في كثير من الأحيان إلى إعاقة كاملة أو جزئية لعمل خوادم الاتصالات.