صدى واسع على منصات التواصل العالمية لقيه بيان للأمم المتحدة، وصفت فيه الحرب في اليمن بالعبثية وقالت إن ما يتعرض له المدنيون اليمنيون من معاناة وعقاب يفوق كل وصف.

ووثقت الأمم المتحدة سقوط 68 مدنيا على الأقل بينهم أطفال، في هجمات شنها التحالف العربي أول أمس على كل من تعز والحديدة وصنعاء.

وفي الشأن اليمني أيضا، شنت مواقع إخبارية يمنية مدعومة من دولة الإمارات هجوما على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، عقب قراراته الأخيرة التي أطاحت باثنين من محافظي المحافظات الجنوبية.

وفي مجموعة من المقالات، وصفت قرارات الرئيس هادي الأخيرة بأنها مادة للتندر والضحك على حد قول إحدى هذه الصحف، وذلك بسبب احتوائها على أسماء وصفتها بالمثيرة للجدل، والإطاحة بقيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

أطفال فلسطين
تفاعل نشطاء من كل أنحاء العالم على وسم #أطفال_فلسطين بعد تزايد اعتقالاتهم من قبل سلطات الاحتلال في الفترة الأخيرة، وعبر الوسم تداولوا صورا للمعتقلين من الأطفال، بالإضافة إلى صور لاعتداءات قوات الاحتلال.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت تقريرا ذكرت فيه أن نحو الثلثين من بين سبعين قاصرا فلسطينيا اعتقلوا هذا العام، وسجلوا إفادات عن اعتقالهم بأن الجنود مارسوا عليهم العنف الجسدي أثناء الاعتقال.

كما تداول رواد منصات التواصل فيديو يظهر كيف يتعامل جنود الاحتلال مع الأطفال والأسرى، وشددوا على ضرورة انتشاره ليصل إلى المجتمع الدولي من أجل التدخل.

وقد قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقنابل الغاز والصوت وقفة تضامنية شارك فيها عشرات المتضامنين مع الفتاة عهد التميمي ووالدتها ناريمان وابنة عمها نور، بالقرب من محكمة عوفر العسكرية غرب رام الله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال اثنين من المشاركين في الوقفة هما منال التميمي وجميل البرغوثي، واعتدت على الصحافيين الموجودين في الموقع. وتتزامن هذه الوقفة مع عقد جلسة في محكمة عوفر العسكرية عصر الخميس للنظر في قضية عهد وناريمان ونور المعتقلات منذ عشرة أيام في سجون الاحتلال.

وأطلق نشطاء عريضة إلكترونية للمطالبة بتدخل المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن الفتاة عهد التميمي.

وحصلت العريضة -التي كانت عبر موقع أفاز- على أكثر من 195 ألف توقيع من شتى دول العالم. كما شارك النشطاء العريضة عبر منصات التواصل حيث طالبوا بتكثيف انتشارها لتصل إلى الجهات المعنية.

هذا وأطلقت السلطات الإسرائيلية سراح الطفل فوزي الجنيدي من معتقل "عوفر" بعد أيام من اعتقاله عقب الاعتداء عليه بالضرب المبرح في الخليل.

وقد عرف الجنيدي بصورته الشهيرة أثناء اعتقاله وهو محاط بمجموعة كبيرة من جنود الاحتلال، خلال المظاهرات الغاضبة من قرار ترمب اعتبار القدس عاصم لإسرائيل.

وفاة مصري بالأردن
ضجت منصات التواصل المصرية بخبر وفاة مواطن مصري تعرض للاعتداء من قبل أردني في مدينة الزرقاء الأردنية. وعبر وسم #سحل_مواطن_مصري، تداول نشطاء صور المواطن، كما نددوا بهذا الفعل وطالبوا السلطات المصرية بالتدخل ورد حق المواطن الذي توفي في الأردن متأثرا بجراحه البليغة.

وقالت الخارجية المصرية إن المواطن علي السيد تعرّض لاعتداء من قبل مواطن أردني، إثر مشاجرة بينهما على مبلغ مالي في محافظة الزرقاء الأردنية.