أغضبت تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن رفع وشيك لأسعار الخدمات خلال الفترة المقبلة؛ الكثيرين على منصات التواصل.

وتصدرت عدة وسوم مثل "قناة السويس" و"فين إنجازاته" بالتزامن مع حديث السيسي في احتفال أقيم أمس السبت بمدينة الإسماعيلية لافتتاح عدد من مشروعات التنمية في منطقة قناة السويس. وأعلن السيسي في الاحتفال عزمه افتتاح عدد من المشاريع السكنية والتنموية.

واستقبل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي التصريحات كدليل على نية الحكومة رفع أسعار المترو، حيث انقسم المغردون المصريون حول إنجازات السيسي الموعودة بين مستبشر بها ومتشائم بتردي الأوضاع الاقتصادية أكثر.

"ليس ضعفاً ولا ضعفين ولا ثلاثة أضعاف".. هكذا فاجأ الرئيس السيسي المصريين عن رؤيته لرفع سعر تذكرة مترو الأنفاق مستقبلاً، بعد أيام من تصريحات وزير النقل عن وجوب زيادة سعر تذكرة المترو مقارنة بارتفاع سعر البيضة الواحدة.

كما تناقل رواد مواقع التواصل مقطعا من خطاب السيسي شدد فيه على أن سيناء أرض مصرية، وتعهد باستخدام "كل العنف" لمواجهة المسلحين الذين ينشطون هناك.

الحرية لناشطي مضايا
في سوريا أطلق رواد مواقع التواصل حملة تحت وسم #الحرية_لناشطي_مضايا بعدما اعتقلت هيئة تحرير الشام أربعة نشطاء إعلاميين من مدينة مضايا هم أمجد المالح، وحسام محمود، وحسن يونس، وبكر يونس.  وكان نشطاء مضايا المعتقلون ينشرون انتهاكات النظام في المنطقة قبل تهجيرهم منها. ولم يصدر عن هيئة تحرير الشام أي بيان عن أسباب الاعتقال.

وتداول المتفاعلون مع الحملة صور الإعلاميين وأسماءهم، مبرزين دورهم في توثيق حصار بلدة مضايا.

عبر شتى المنصات طالب رواد مواقع التواصل بالإفراج عن نشطاء مضايا، وذلك عبر كلمات موحدة شاركها الصحفي السوري هادي العبد الله قال فيها: نحن مجموعة من الإعلاميين من أبناء الثورة السورية، نطالب هيئة تحرير الشام بالإفراج الفوري عن أمجد المالح، وحسام محمود، وحسن يونس، وبكر يونس، الذين كان لهم نشاط واسع في فضح انتهاكات الأسد و#حزبالة قبل تهجيرهم من مضايا، ونحمّل الهيئة كامل المسؤولية عن سلامتهم.

أحداث 2017
شهد العام 2017 أحداثا استثنائية شغلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي. كما شهد موجة من أكبر الهجمات الإلكترونية.