لا تزال تداعيات أزمة القدس تلقي بظلالها على منصات التواصل الاجتماعي، خصوصا بعد تصويت الأمم المتحدة التي تحولت إلى وسم متفاعل على منصات التواصل في العالم العربي، في حين لا تزال الوسوم الرافضة للقرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل متفاعلة أيضا.

الردود الرسمية على كانت حاضرة على منصات التواصل الاجتماعي، إذ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تغريدة له "نرحب بموافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة على مشروع قرار بشأن القدس، ونأمل من إدارة ترمب أن تتراجع عن قرارها المؤسف".

وقال الكاتب السعودي جمال خاشقجي "اختصم الفلسطيني مع عبد الناصر، حافظ الأسد، الملك حسين عندما تعاملوا مع قضيته بغير ما يريد، لماذا؟ لأنه صاحب القضية، وكل من يعتقد أنه قادر على فرض حل يرفضه الفلسطيني يورط نفسه مع التاريخ".

الباحث السياسي الأميركي تريتا بارسي قال "بعملية حسابية لقد عددنا ليس فقط الأصوات في الأمم المتحدة بشأن قرار ترمب في القدس ولكن عدد السكان الذين تم التصويت عليهم.. إنها ليست صورة جميلة، 90.5٪ من سكان العالم صوتوا على توبيخ ترمب، وامتنع 9٪ عن التصويت، صوت 0.5٪ فقط (!!) مع الولايات المتحدة".

اليمن لا ينتظر
الكوليرا في اليمن تتفاعل بشكل واسع على منصات التواصل بعد إعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصول عدد المصابين بمرض الكوليرا في اليمن إلى مليون مصاب.

منظمات حقوقية ومؤسسات دولية دعت إلى تدخل عاجل لوقف الكارثة الإنسانية في اليمن وإنهاء الحرب، كما غرد ناشطون غربيون بنفس المطالب تحت وسم "اليمن لا يمكنه الانتظار".

وغرد الصحفي العراقي سيف الهيتي "الكوليرا تطال مليون يمني! والعالم يغط بنوم عميق ويتغافل متعمدا هذه الكارثة، والزعماء العرب عيونهم نحو ترمب، فمن ضيع القدس لن يهمه اليمن".

الباحث عباس ميلاني غرد قائلا "حان الوقت كي يتدخل مجلس الأمن في اليمن، إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.. أنا بالإضافة إلى 350 آخرين بيننا فنانون وأكاديميون وحائزون على نوبل نطلب منكم التدخل".

كأس الخليج
بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح افتتحت بطولة كأس الخليج في نسختها الـ23 على ملعب جابر الأحمد.

وشهد الاحتفال استعراض أعلام المنتخبات الخليجية الثمانية المشاركة ولوحات غنائية من تراث الدول المشاركة، كما تخللت الحفل لوحات فنية واستعراضية واختتم بألعاب نارية واستعراض بالإضاءة.

النائب في مجلس الأمة الكويتي صالح محمد الملا قال "لكل دول مجلس التعاون الخليجي محبة وتقدير واحترام، أبرك الساعات مشاركة المملكة العربية السعودية وباقي دول المجلس.. فالرياضة وحدها القادرة على أن تفعل ما عجزت عنه السياسة".

أما المطرب القطري فهد الكبيسي فقال "افتتاح أنيق، وجمهور الأزرق راااائع كعادة كويت المحبة والسلام".

أزمة ميكروفونات
من جانب ثان، عاد السجال الخليجي ليأخذ طابعا رياضيا بعدما انسحب وفدا المنتخبين السعودي والإماراتي من المؤتمر الصحفي للبطولة بسبب وجود ميكروفونات لقنوات فضائية معينة، من دون تحديد هويتها.

وغرد الإعلامي مريد حماد "تستضيف رياضيين صهاينة أوكي، لأنه ضروري الفصل بين الرياضة والسياسة أو برواية أخرى لا يجوز تسييس الرياضة، لكن أن تلعب مع منتخب شقيق أو أن يحكّم مباراتك حكم شقيق فهذه مصيبة لا يقبل بها الشرف الوطني ولا ترضاها الكرامة العربية".

الأكثر بحثا على غوغل
أعلنت غوغل عبر موقعها عن أكثر الكلمات بحثا خلال العام 2017، وكانت مقسمة ضمن فئات مختلفة، مثل الأخبار والشخصيات.

وقدمت نتائج البحث على مستوى العالم وفي عدة دول من مختلف أنحاء العالم، بينها ثلاث دول عربية هي السعودية ومصر والإمارات، وتصدر عبد العزيز بن فهد في السعودية وأحمد شفيق في مصر.