افتتحت نشرة الثامنة متابعاتها بصور مباشرة من مدينة بيت لحم حيث تظهر مواجهات عند المدخل الشمالي للمدينة بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين يتظاهرون ضد قرار ترمب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

الحرية لمحمود حسين
وفي ذكرى مرور عام على اعتقال الزميل محمود حسين منتج الأخبار بقناة الجزيرة في السجون المصرية يستمر على منصات التواصل الاجتماعي التفاعل على وسم "الحرية لمحمود حسين" الذي أطلقته شبكة الجزيرة للتضامن مع الزميل محمود، وعدة وسوم أخرى تضامنية.

منظمة العفو الدولية غردت في حسابها على تويتر قائلة: يجب على السلطات المصرية الإفراج فورا عن مراسل الجزيرة محمود حسين الذي اعتقل قبل عام أثناء زيارته لعائلته في القاهرة. مصر واحدة من أكثر البيئات عداء للعمل الصحفي الآن.

الحقوقية كولومبي كاهن غردت "يعتقل محمود حسين تعسفيا منذ عام في مصر من غير سبب، ولم توجه إليه اتهامات رسمية، انتقاما من عمله محررا صحفيا في قناة الجزيرة".

أميركية وأمن سعودي
في السعودية أثارت سيدة تدعي أنها أميركية أزمة تردد صداها في منصات التواصل الاجتماعي.

السيدة نشرت فيديو تحاول فيه التواصل مع أحد يتكلم اللغة الإنجليزية أثناء مكالمتها مع غرفة عمليات دوريات الأمن في الرياض لكنها لم تتلق تجاوبا.

وبعد انتشار المقطع وجه وزير الداخلية السعودي بإجراء تحقيق عاجل في "المعاملة غير المهنية" من غرفة عمليات دوريات الأمن.

وانقسمت الآراء في تويتر بين مؤيد لمحاسبة المسؤولين عما وصفوه بالتقصير، وبين من طالبوا الأجانب باحترام لغة المملكة ومحاسبة السيدة على ألفاظها بحق أفراد غرفة الأمن.

اهدر جزائري
تفاعل رواد منصات التواصل في الجزائر مع وسم #اهدر_جزائري أو تحدث باللهجة الجزائرية، بعد أن أعلنت قناة جزائرية رسمية عزمها إطلاق نشرة أخبار خاصة باللهجة المحلية لتسهيل فهم النشرة، على حد قولها. وعبر رواد المنصات عن آرائهم المختلفة حول خطوة القناة "الجزائرية وون" إذ انقسمت بين مؤيدين ومعارضين.

وقد أثار موعد إطلاق النشرة موجة استغراب بين النشطاء إذ أطلقت قبل يوم من "اليوم العالمي للغة العربية" في السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول.

الأكاديمي الجزائري وليد غباش كتب في منشور: في اليوم العالمي للغة العربية.. قناة جزائرية تشرع في إذاعة نشرة أخبار "بالدارجة". نحن نسير إلى الهاوية بعد فقداننا الهوية!

المدون هارون زغاد قال في منشور: مبادرة أراها جيدة، وهذا لنشر اللهجة الجزائرية في الأوساط، أنا لا أحتقر أي لغة في العالم. لكن اللهجة كذلك يجب أن يعرف بها. ما المعنى أننا نفهم المصريين وهم لا يفهموننا.

مراقبة الكراهية
ففي مسعى للمراقبة على ما تعده سلوكا يحض على الكراهية، أعلنت شركة تويتر عن قواعد جديدة أكثر صرامة لمراقبة المحتوى المنشور على موقعها، وستفحص المعلومات التي تتضمنها الصفحات الشخصية.

وأعلن الموقع أنه قرر وقف حسابات الذين يرتبطون بمجموعات تحتفي بالعنف أو تستخدمه لتحقيق أهدافها بشكل دائم.

وسيخفي تويتر الرسوم التي تحض على الكراهية، معتبرا أن هذه الخطوة ستقلل "كمية السلوك المسيء والمثير للكراهية" عبر الموقع، وتعهد بتطوير نظام لفحص الشكاوى والاعتراضات ولكنه ليس جاهزا بعد بشكل كامل.