في خطوة تنهي سياسة أميركية استمرت عقودا، قال مسؤولون في البيت الأبيض اليوم إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يدرس خطة لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

كما تفاعل على تويتر بشكل كبير نقاش بشأن نية ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس. وتفاوتت الآراء الغربية والعربية بين مؤيد ومعارض للخطوة ومستبعد لحدوثها. واعتبر بعضهم أن تسريب مثل هذه التصريحات هو لتحقيق مكاسب سياسية فقط.

وعن هذه القضية غرد العضو الجمهوري السابق في الكونغرس الأميركي جوي والش: نائب الرئيس يقول: ترمب "يدرس بجدية" نقل السفارة إلى القدس. تحدثت عن ذلك منذ الحملة الانتخابية. عليك التوقف عن الحديث. افعلها فورا.

اللعب بالنار
أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي السابق: هذا مثال آخر علـى موقفه مـن الإسلاموفوبيا، تماما مثـل تغريداته الأخيرة. وهو بالتأكيد سيكون أقرب إلى اللعـب بالنار.

الناشط الأردني جودت سوالمة يقول: يجب أن ندرك جيدا أن نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس لا يغير من واقع القدس شيئا، لأن القدس مغتصبة منذ زمن، ووجود السفارة في تل أبيب لا يعني أن تل أبيب غير مغتصبة.

وما زالت قضية التطبيع الإسرائيلي محل جدل خليجي، إذ نشر الكاتب السعودي تركي الحمد سلسلة تغريدات أثارت موجة من الاستفزاز والغضب لدى متابعيه.

ففي تغريدة له قال: منذ عام 1948 ونحن نعاني باسم فلسطين. الانقلابات قامت باسم فلسطين. التنمية تعطلت باسم فلسطين.. الحريات قمعت باسم فلسطين. وفي النهاية حتى لو عادت فلسطين فلن تكون أكثر من دولة عربية تقليدية.. كفانا غشا.

ثم قال: في جنوب أفريقيا ناضل الصغير قبل الكبير. فهل فعل الفلسطيني ذلك رغم كل الدعم؟ كلا.. لن أدعم قضية أهلها أول من تخلى عنها.

الإعلامي السعودي جمال خاشقجي علق بقوله: أسوأ حملة تشويه للمملكة هو قيام ثلة من المثقفين السعوديين بالتهجم على قضية فلسطين وشعبها الصامد، بتنا كأحمق يضر نفسه بنفسه.

الكاتبة الكويتية سعدية مفرح ردت عليه بالقول: أولاً، عندما تتخلى عن دعم قضية عادلة فأنت الخاسر لا القضية، وثانيا فإن فلسطين هي قضيتنا كلنا لا قضية الفلسطينيين وحدهم. أما ثالثا فأتحداك أن تثبت لمتابعيك أن أهل فلسطين أول من تخلى عن قضية فلسطين. فهل تقبل التحدي؟

تغريدات السياسيين
قالت وكالة أسوشيتد برس إن مسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين ضغطوا على وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان كي يتوقف عن التصعيد في أزمة لبنان عبر حسابه على تويتر.

وبالعودة لحساب السبهان فإن الوزير السعودي توقف عن التغريد بعد ذلك اللقاء تقريبا، فهل تعكس تغريدات المسؤولين المواقف الحقيقية لدولهم، أم إنها آراء شخصية وحسب.

وكان دونالد ترمب قد هاجم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عبر تغريدة نصحها فيها بالتركيز على "الإرهاب" في بريطانيا بعد أن انتقدت إعادة نشره مقاطع فيديو يمينية متطرفة على حسابه على تويتر.

وكان ترمب أعاد نشر ثلاث تغريدات تتضمن فيديوهات تحريض نشرتها على تويتر جماعة بريطانية يمينية متطرفة.

قرعة المونديال
عقب الانتهاء من مراسم سحب قرعة بطولة كأس العالم التي تستضيفها روسيا العام المقبل شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا، بعد اختيار المجموعات التي ستلعب ضمنها المنتخبات العربية الأربعة.

وتوالت التعليقات التي لم تخلُ من سخرية في بعض الأحيان على وقوع مصر والسعودية في مجموعة واحدة، وفرص السعودية في مباراة الافتتاح التي تجمعها مع البلد المضيف روسيا. بينما عبر مغردون من المغرب عن توجسهم بعد وقوع منتخبهم في مجموعة قوية تضم إسبانيا والبرتغال وإيران.