عاد اسم وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى صدارة النقاشات على منصات التواصل الخليجية، بعدما حمّل دول الحصار مسؤولية استمرار الأزمة مع قطر.

وأصبح تيلرسون محور السجالات بين الناشطين والمهتمين بالشأن الخليجي على تويتر، إذ جاءت تصريحاته قبل ساعات فقط من بدئه جولة خليجية تشمل السعودية وقطر.

الإعلامي القطري عبد الله العذبة علق بقوله: هذه أول مرة يصرح مسؤول بحجم تيلرسون في إدارة ترمب بهذه الحدة تجاه دول حصار قطر، استباقا لزيارته قطر والسعودية، وليس إمارة أبو ظبي الغاوية!

الصحفي السعودي صالح الفهيد غرد: لا زال تيلرسون يلعب دوره المريب في إطالة أمد الأزمة الخليجية، من خلال انحيازه للموقف القطري وتناقضه مع الرئيس ترمب.

هيئة الترفيه
في ظل التغيرات التي يشهدها المجتمع السعودي والجدل المثار بشأن أنشطة هيئة الترفيه، عاد الجدل بشأن العلمانية إلى ساحة النقاش في المنصات السعودية.

برز اليوم وسم #لماذا_الشعب_يرفض_العلمانية ضمن قائمة الأكثر تداولا في السعودية، واختلف فيه المغردون بين مؤيد للعلمانية باعتبارها السبيل لتحديث البلاد ومعارض لها لأنها تناقض الأسس التي قامت عليها الدولة وقيم المجتمع.

ناشطون سوريون
تفاعل ناشطون سوريون مع مشاركة وفد النظام في المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلاب في مدينة سوتشي الروسيّة، والتي لقيت انتقادا واسعا بسبب مشاركة وفد إسرائيلي في حفل الافتتاح.

وفي سوريا أيضا، لا تزال مدينة الرقة في بؤرة اهتمام منصات التواصل، حيث تفاعل المغردون مع الصور القادمة من المدينة التي تظهر دمارا كبيرا.

"علشان تبنيها"
لا يزال الجدل قائما في مصر بشأن حملة "علشان تبنيها"، حيث ناقش المغردون أهداف الحملة التي انطلقت الأسبوع الماضي لجمع التوقيعات من أجل دعم ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسة ثانية.

وعلى وسم "علشان تبنيها"، عبر المغردون عن رأيهم في الحملة التي اعتبرها بعضهم غير مفهومة وتدل على مخاوف أجهزة الدولة من تراجع شعبية السيسي، في حين اعتبر جزء منهم أنها تهدف إلى استقرار الأوضاع في مصر من أجل نهضة البلاد.

وعن حملة التوقيع على الاستمارات التي تدعم الحملة، قالت الناشطة دينا الحناوي: تزامن قانون الطوارئ مع قتل القسيس والتفجيرات المتتالية والانتخابات، و #علشان_نبنيها مثير جدا للشفقة على نظام نفدت حيله وأفكاره!

المرشح السابق للرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح قال: توظيف الإعلام الحكومي وإعلام رجال أعمال يستفيدون من استمرار المرشح المحتمل عبد الفتاح السيسي بالدعاية له من الآن، ينبئ عن انتخابات غير نزيهة.