ما زالت منصات التواصل العربية تعج بالتفاعل والجدل بشأن مداخلة لم تتجاوز 45 ثانية، هاجم فيها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم رئيس وفد إسرائيل إلى مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في روسيا، ونعته بممثل الاحتلال ومرتكبي الجرائم.

وتصدر بعدها اسم رئيس مجلس الأمة الكويتي قائمة الوسوم الأكثر تداولا في العالم، وغرّد المستخدمون دعما للمداخلة، معتبرين أنها "لحظة تاريخية"، وعبروا عن شكرهم ومدحهم له, في حين اعتبر آخرون الموقف مبالغة وغوغائية غير مطلوبة.

وبعد يوم من الموقف، نشرت وكالة الأنباء الكويتية تغريدة مفادها أن "سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تقدير إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي".

وبدوره، رد مرزوق الغانم بقوله "شرفني سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه برسالة تقدير ودعم ومؤازرة مؤثرة، على موقفنا من وفد الكنيست الإسرائيلي في مؤتمر سان بطرسبيرغ".

وأضاف: فلسموه بالغ شكري واعتزازي وامتناني وعرفاني على كلماته الداعمة والمؤازرة، والتي شعرت معها بالعجز عن وصف تأثيرها ومفعولها على شخصنا المتواضع. 

وزارة للذكاء الاصطناعي بالإمارات
أثارت التعديلات الوزارية الجديدة في الإمارات نقاشات على مواقع التواصل، خاصة في ما يتعلق بالتخصصات الجديدة للوزارات، حيث أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي في تغريدة على تويتر تعيين عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي بعمر 27 عاما، حيث نجح عمر في قيادة القمة العالمية للحكومات وإستراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي.

وفي ردود الفعل على القرار، كتب الأكاديمي محمد القاسم: "أقوى قرار! من يتخذ قرارا في التركيز على الذكاء الاصطناعي يمتلك المستقبل في قبضة يده. المستقبل كله في الذكاء الاصطناعي. وعاه الشيخ محمد ونفذ".

أما الإعلامي صادق العماري فقال: الإمارات تحتاج إلى وزارة للأخلاق أكثر من حاجتها إلى وزارة للتسامح، وهي بحاجة لوزارة لعدم التدخل في شؤون الآخرين أكثر من الذكاء الاصطناعي.

انفصال كتالونيا
دخلت قضية انفصال كتالونيا مرحلة جديدة من الجدل على وسائل التواصل، وتفاعل المغردون مع وسم على حافة المادة 155، وهي مادة في الدستور الإسباني تسمح بتعليق الحكم الذاتي في كتالونيا.

وعبّر المغردون عن رأيهم في موقف الحكومة الإسبانية، حيث اعتبره البعض ديكتاتوريا، في حين رأى آخرون أنه تمسك بوحدة البلاد.

غوغل والتعلم الذاتي
صمم فريق من شركة غوغل برمجية قادرة على التعلم الذاتي عن طريق التجربة والخطأ دون تدخل بشري.

 وهي ما اعتبرها المختصون قفزة علمية جديدة في مجال الذكاء الاصطناعي تعد بالكثير، لكنها جددت المخاوف لدى البعض بشأن خروج الآلة عن سيطرة الإنسان.