من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

نشرة الثامنة التفاعلية- نشرتكم 2017/1/11

بعد خطابه الأخير، منصات التواصل تودع باراك أوباما وتترقب فضائح محتملة لخليفته. #حكومة التشليح.. وسم ساخر يحمل قلق الأردنيين من إجراءات حكومتهم لسد العجز. إدمان منصات التواصل الاجتماعي.. وباء العصر.

إضافة إلى العديد من الموضوعات المنوعة، خصصت النشرة التفاعلية وقتها لثلاثة مواضيع رئيسية كان أولها وداع أوباما.

#وداع_أوباما أو obama farewell، احتل هذا الوسم المرتبة الأولى ضمن الوسوم الأكثر تداولا على مستوى العالم في تويتر.

وقد تفاعل رواد الموقع عبر هذا الوسم مع خطاب الوداع الذي ألقاه الرئيس الأميركي في شيكاغو قبل أيام من نهاية ولايته، كما وجه إليه بعضهم رسائل وداع وامتنان عن فترة رئاسته، بينما انتقد آخرون بعض السياسات التي انتهجها، واعتبروها سيئة أو فاشلة.

إرث أوباما السياسي كان محل جدل على مواقع التواصل، وتصاعد العنصرية في الولايات المتحدة كان جزءا من هذا الجدل، وهو أمر عرّج عليه الرئيس الأميركي في خطابه.

أوباما قال إن الانقسامات العرقية في الولايات المتحدة ما زالت تشكل تهديدا للديمقراطية، وحذر من الاستقطاب السياسي ومن اتجاه الأميركيين نحو عزل أنفسهم.

حكومة التشليح
على وسم #حكومة_التشليح غرد الناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن للتعبير عن مخاوفهم من الإجراءات المتوقع أن تتخذها الحكومة في هذا السياق.

وقال النائب الأردني فواز الزعبي إن كلامه الذي نشر على منصات التواصل جرى اقتطاعه وتوظيفه في غير مكانه، وتداول رواد التواصل الاجتماعي كلمة للنائب وهو يرد على الفيديو الذي نشر سابقا.

وما زال الجدل محتدما في الأردن بشأن الإجراءات الاقتصادية المتوقع أن تتخذها الحكومة لمعالجة عجز الموازنة.

إدمان منصات التواصل
الإدمان على منصات التواصل الاجتماعي مرض جديد ظهر مع انتشار شبكات التواصل، إذ تقول دراسة حديثة إن هناك أربعمئة مليون شخص حول العالم يعانون هذا المرض الذي ترافقه تأثيرات سلبية اجتماعيا ونفسيا وحتى جسديا.

الإدمان هنا لا يقتصر على قضاء ساعات طويلة في تصفح شبكات التواصل، بل يتعداه إلى حالة الارتباط النفسي الوثيق بين المستخدم وهذه المنصات، فقد لا تقضي وقتا طويلا في تصفح فيسبوك مثلا، لكنك مدمن بسبب ارتباطك النفسي به.