تصدرت نشرة الثامنة التفاعلية ليوم الأربعاء (2016/12/14) عناوين: الناشطون في حلب يتابعون الخروقات وتطورات الهدنة عبر وسائل التواصل، سجالات مجلس الأمن بشأن حلب، مادة للتداول على منصات التواصل الاجتماعي، مظاهرات حول العالم تزحم صورها العالم الافتراضي تنديدا بالموقف الروسي في حلب.

وسوم حلب
ما زالت الوسوم المتربطة بحلب تتصدر قوائم التداول العالمي في شبكات الإعلام الاجتماعي، متابعة لآخر التطورات في المدينة المنكوبة بعد اتفاق الهدنة الهش.

فخرق روسيا والنظام والمليشيات التابعة للاتفاق كان الحدث الأبرز الذي وثقه الناشطون الإعلاميون في فيديوهاتهم من داخل الأحياء المحاصرة في حلب.

وقد اتهمت منظمات حقوقية قوات النظام والمليشيات التابعة لها بارتكاب مجازر وإعدامات ميدانية بحق المحاصرين. 

صورة الجعفري
ضجت منصات التواصل الاجتماعي بالصورة التي عرضها مندوب النظام السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري في جلسة مجلس الأمن الطارئة بشأن حلب أمس الثلاثاء، والسبب أن الجعفري قال إنها لجندي سوري يساعد سيدة في حلب بينما تبين أن الصورة غير صحيحة وأنها قديمة ولجندي عراقي.

وفي جلسة مجلس الأمن أيضا، تناقل مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي مقطعا لمندوب النظام السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري وهو يشكر نظيره المصري لإشارته إلى وجود من سماهم بالإرهابيين الأجانب في سوريا.

 وسببت تلك الجلسة موجة انتقادات على منصات التواصل، ومن بين الشخصيات التي تحدثت في الموضوع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي شدد على سرعة التحرك الدولي، وغرد في كل مرة يفشل فيها مجلس الأمن في حماية المدنيين تتعاظم الكارثة الإنسانية، على المجتمع الدولي سرعة التحرك لوقف المجزرة المروعة في #حلب.

مظاهرات الغضب
الغضب الشعبي مما يجري في حلب توجه نحو روسيا، حيث خرجت مظاهرات في عدة بلدان عربية وعالمية للتنديد بدور موسكو في المجازر التي ارتكبت في مدينة حلب، وشهدت مدن الكويت ولندن وفرانكفورت وعمّان ونواكشوط احتجاجات تندد بالقصف الروسي على حلب.