تصدر وسم #الكنيسة_البطرسية قائمة الأكثر تفاعلا على تويتر بعد التفجير الذي تعرضت له هذه الكنيسة الواقعة في العباسية بالقاهرة، وتضامن المغردون مع ضحايا التفجير، الذي قالت مصادر أمنية إنه نجم عن عبوة تزن نحو 12 كيلوغراما أُدخلت الكنسية التي تضم ضريح بطرس غالي باشا، أول رئيس وزراء مسيحي في تاريخ البلاد، وبنيت الكنيسة فوق ضريحه.

ونشر مستخدمون على كل من تويتر وفيسبوك مقاطع مصورة من الكنيسة البطرسية بعد الانفجار الذي راح ضحيته 25 قتيلا على الأقل، إضافة إلى إصابة عشرات الأشخاص بجروح.

وعلى يوتيوب، بثّ مستخدمون صورا لمظاهرات لأقباطٍ وجهوا فيها اللوم إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزارة الداخلية مجدي عبد الغفّار بالتساهل في حماية الكنيسة، كما أقدم متظاهرون أقباط على طرد الإعلاميين أحمد موسى وريهام سعيد ولميس الحديدي من محيط الكاتدرائية المرقسية بعد حضورهم لتغطية الحدث.

تفجيرات إسطنبول
تناولت النشرة في ملفها الثاني تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تفجيرين آخرين شهدتهما مدينة إسطنبول التركية، وأديا إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وتصدر وسم #إسطنبول خلال الساعات الماضية قوائم الأكثر تفاعلا في عدد من الدول العربية ونُشرت عليه تعليقات وصور التقطت من مكان التفجيرين.

وتداول مستخدمو الموقع الاجتماعي عدة مقاطع فيديو لمكان الانفجار وعمليات إجلاء الضحايا ومشاهد الحزن التي خيّمت على المدينة، لكن المقطع الأبرز كان الذي صوّره شبان وهم يعزفون على الغيتار، فكان صوت الانفجار أعلى من صوت الموسيقى.

ترمب وحرب النجم
في ملفها الثالث والأخير تناولت النشرة وسم "دَمب ستار وورز"، وهو حملة على تويتر أطلقها مؤيدو الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب ضد سلسلة الأفلام الشهيرة حرب النجوم.

ويتهم منظمو هذه الحملة كتّاب فيلم "ستار وورز روغ ون" بوصف ترمب بالنازي، ويدعون لمقاطعته، كما اتهموهم باستخدام إسقاطات في الفيلم لبث دعاية مضادة لترمب، وأن الفيلم يبث دعاية ضد البيض العنصر الرمز في "الإمبراطورية" التي تمثل الديكتاتورية في الفيلم، ونفى الكتاب الاتهامات بتغيير سيناريو الفيلم لإقحام مشاهد ضد ترمب.