مدة الفيديو 02 minutes 24 seconds
من برنامج: نشرتكم "النشرة التفاعلية"

أين الشرطة؟ سؤال على المنصات بعد تزايد حالات سرقة العرب والسياح في لندن

تداول ناشطون على المنصات الرقمية في العالم العربي ظاهرة أخذت تتكرر في العاصمة البريطانية لندن خلال الأيام الأخيرة تتعلق بتعرض أثرياء عرب وسياح إلى سرقات في وضح النهار دون أن تحرك الشرطة ساكنا.

وبدأ الجدل على منصات وسائل التواصل الاجتماعي بعد تداول مقاطع لحوادث سرقة في العاصمة البريطانية، منها مقطع يوثق لحظة تربص مجموعة لصوص على دراجات نارية بالمليونير الكويتي عبد الله البصمان، وحطموا نوافذ سيارته محاولين سرقة ساعة يد من طراز "رولكس دايتونا"، والتي تبلغ قيمتها نحو 130 ألف دولار.

كما تداول ناشطون مقطعا آخر يظهر اعتداء وسرقة تعرض لهما رجل برفقة زوجته في وضح النهار في أحد الأحياء الراقية بالعاصمة البريطانية بسبب ساعة ثمينة كان يرتديها.

انتقاد أداء الشرطة

وشهدت المنصات الرقمية العربية تفاعلا واسعا وانتقادات كثيفة لأداء الشرطة بعد بلاغات كثيرة من سياح تعرضوا للسرقة في الشوارع، وقد رصدت أبرز التغريدات حلقة (2022/8/26) من برنامج "النشرة التفاعلية- نشرتكم"، فقد كتبت نادية جواد تغريدة تقول فيها "عندما تتأزم الحالة الاقتصادية يكثر الإجرام".

أما رشا الهزاع فقالت إن الحل بيد المسافر لأن الأمان من أهم النقاط التي يحرص عليها الجميع قبل السفر لأي مكان.

من جهته، غرد علي القحطاني قائلا "إن السائح يخرج من منزله أو الفندق ولا يعلم هل سيعود، المصيبة السرقات في وضح النهار وأمام الناس والكل يتفرج ولا يتدخل والأمن متواطئ".

وتعليقا على ظاهرة السرقات في لندن، كتب عبد السلام الشنقيطي يقول "كثيرة جدا وفي وضح النهار، وهي عصابات تترصد أصحاب السيارات الفارهة والملابس الثمينة، وتتم المراقبة عن بعد، وقد تصل إلى معرفة المسكن الخاص بهم، وغالبا لا يتم القبض عليهم".