مدة الفيديو 07 minutes 12 seconds
من برنامج: نشرتكم "النشرة التفاعلية"

اتهموا بمحاولة رشو مدربيهم.. كلية ساندهيرست البريطانية تطرد 7 طلاب إماراتيين والمنصات تشتعل

شهدت المنصات العربية جدلا ونقاشا، على إثر تقرير يفيد بقيام أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية بطرد 7 طلبة إماراتيين، بعد محاولتهم تقديم رشاوى لمدربيهم. فما تفاصيل هذه القصة؟

ووفق ما ورد في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" (Daily Mail) البريطانية، فإن طرد أكاديمية ساندهيرست للطلبة الإماراتيين جاء بعد محاولتهم تقديم رشوة لمدربيهم، ووصف قائد الأكاديمية اللواء دنكان كابس القرار بأنه "إجراء تأديبي"، على خلفية محاولة الطلبة رشو مدربين لهم في أثناء تدريبهم.

وقالت الصحيفة إن الطلاب قدّموا الرشاوى لتجنب القيام بمهام معينة؛ ففي إحدى المرات -تقول الصحيفة- أراد أحد الطلاب أن يتم إعفاؤه في الصباح الباكر من الحراسة، فصعد إلى الرقيب حاملا رزمة كاملة من الجنيهات الإسترلينية في يده.

وكشفت "ديلي ميل" أيضا عن أن الشرطة العسكرية حققت في مزاعم تقديم "رشاوى ضخمة" تشمل سيارات فاخرة وساعات باهظة الثمن وعطلات خارجية لمدربي ساندهيرست، وقالت إن بعض الدول تدفع مبالغ باهظة مقابل علاقاتها مع الأكاديمية البريطانية، وإن الإمارات قامت مؤخرا بإنشاء مبنى سكني جديد أطلق عليه "مبنى زايد" بتكلفة قدرها 15 مليون جنيه إسترليني.

تفاعل المغردين

وأثار تقرير الصحيفة البريطانية العديد من ردود الفعل بين المغردين في العالم العربي، رصدت أبرزها حلقة (2022/8/19) من برنامج "النشرة التفاعلية ـ نشرتكم".

إذ غرد منتظر ناصر قائلا: "إن طرد 7 طلاب إماراتيين من أكاديمية ساندهيرست العسكرية البريطانية، بسبب تقديمهم رشاوى لمشرفين في الأكاديمية العريقة قبل أيام فقط من تخرجهم، يكشف الواقع الثقافي العربي المثقل بالفساد والكسل وعدم الجدية".

في حين أشارت ليلى حاطوم إلى أن طردهم جاء لمخالفتهم سلوكيات ساندهيرست، إذ انصرفوا لحياة البذخ، وأضافت قائلة: "بالنهاية هم 7 فقط من أصل عشرات الإماراتيين الذين تخرجوا بشكل مشرّف من الأكاديمية.. 7 لن يلطخوا سمعة الجميع".

وجاء في تغريدة يوسف الهادي "أن كثيرا من الناس لا يفهمون أن المبادئ لا تباع ولا تشترى، ولكنها تكبر معك كل يوم".

بينما قال محمد الصديق إن "ما حدث لا يعني أن وراءه (دولة).. فنظام الابتعاث في دولة الإمارات يقضي بأن المتفوقين من الطلبة لهم حرية اختيار أين يدرسون ما داموا توفروا على قبول على نفقة الدولة 100%. واستمرار المنحة بشرطين: التفوق وعدم ارتكاب ما يشين دولة الإمارات، وإلا العودة مباشرة لإكمال تعليمه في دولته".

ودخل الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله -المقرب من الرئاسة الإماراتية- على خط الجدل الدائر، وقال في تغريدة: "محزن ومؤسف ومزعج ما نقلته صحيفة بريطانية عن طرد 7 طلاب إماراتيين من أكاديمية ساندهيرست العسكرية البريطانية بعد اتهامات بتقديمهم رشاوى لمشرفين في الأكاديمية قبل أيام فقط من تخرجهم من أكاديمية عريقة تخرج منها ملوك ورؤساء وقادة دول خليجية وعربية، كيف سمحوا لأنفسهم بهذا السلوك؟".

وأثارت هذه التغريدة الجدل في الأوساط الإماراتية، حيث هاجم مغردون عبد الخالق وطالبوه بالاعتذار وعدم نشر ما يسيء للإمارات وشعبها.