مدة الفيديو 05 minutes 00 seconds
من برنامج: نشرتكم "النشرة التفاعلية"

الأمن المصري اقتحم منازلهم واعتقل أبناءهم.. كيف تضامن نشطاء المنصات مع أهالي جزيرة الوراق؟

أثار اقتحام قوات الأمن المصرية لجزيرة الوراق بمحافظة الجيزة تفاعل رواد المنصات المصرية، وتداول المغردون مقاطع تظهر تنظيم أهالي جزيرة الوراق وقفات احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن أبناء الجزيرة المعتقلين.

ورصدت النشرة التفاعلية- نشرتكم (2022/8/16) تفاعل رواد العالم الافتراضي مع صور ومقاطع اقتحام الأمن للجزيرة عبر وسم "جزيرة الوراق" وعبروا عن تضامنهم مع أهالي الوراق، مستنكرين اقتحام الأمن المصري للجزيرة، ومطالبين السلطات المصرية بتعويض الأهالي بدلا من قمعهم وتهجيرهم.

في المقابل؛ قال آخرون إن الجزيرة تقع بمنطقة مميزة ويجب تطويرها واعتبروا أن العشوائيات تسيء للمظهر العام.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء المصرية قالت -في بيان نشرته عبر صفحتها على الفيسبوك- "رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لخطة تطوير جزيرة الوراق، وأكد رئيس الوزراء أهمية العمل على تنفيذ خطة تطوير جزيرة الوراق، والتي تستهدف الارتقاء بهذه المنطقة الواعدة، والاستفادة من الموقع الفريد، بما يحقق تحسين جودة الحياة، وتنفيذ مشروعات تنموية".

وأضاف البيان "خلال الاجتماع، عرض وزير الإسكان تقريرا حول الموقف الراهن لتنفيذ خطة تطوير جزيرة الوراق، تناول خلاله توزيع ملكيات الأراضي بجزيرة الوراق، وموقف استلام الأراضي، لافتا إلى أن 888.65 فدانا أصبحت تحت حيازة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بنسبة 71% من إجمالي مساحة الجزيرة، التي تبلغ نحو 1295.5 فدانا، وبدأت بالفعل أعمال التطوير".

تفاعل المنصات

واعتبرت أمينة خليل أن ما يحدث في الجزيرة جريمة ضد أهلها فقالت "اللي بيحصل في جزيرة الوراق النهار دة من إخلاءات قسرية هي جريمة عمرانية بتتضاف لجرائم الحكومة. إجبار الأهالي على ترك بيوتهم بالقوة، واحتجاز المعترضين سواء لساعات أو لأيام وأحيانا لأسابيع".

وطالب عز الدين بتعويض الأهالي بدلا من قمعهم فغرد "جزيرة الوراق موقع متميز جدا لكن يوجد فيها عشوائيات أساءت إلى منظرها، المفروض يكون هناك حل وسط تعويض الأهالي بشقق محترمه في موقع يوجد فيه كامل الخدمات، والملاك الذين لهم أراضي بموجب حجج استحكام يتم تعويضهم بناء على سعر السوق".

وعبر مجدي عيد عن صدمته لما حدث لأهالي جزير الوراق فكتب "هو ده بجد بيحصل في أم الدنيا أنا مع التطوير لكن سكنوا الأهالي في شقق وأديلهم فلوس وعيشوهم حياة كريمة زي الي كانوا عايشنها".

بدوره حذر أحمد شعبان من مصير أهالي جزيرة الوراق إذا تم السكوت عما حدث لهم، فقال "مصيرنا واحد زي الوراق بس كله بالدور اصبروا وستروا العجب العجاب".

في المقابل؛ دافعت نهى عن قرار الحكومة وأكدت بأن أهالي الجزيرة سيحصلون على تعويض فكتبت "البلد من حقها تتطور وأهل الوراق أكدوا الأراضي دي وضع يد يعني ما دفعوش فيها جنيه وحرام أجمل مكان في مصر يبقا بالشكل ده، الناس دي كلها حتتعوض بسكن محترم وعيشة أفضل من دي بكتير".