مدة الفيديو 04 minutes 47 seconds
من برنامج: نشرتكم "النشرة التفاعلية"

الصين تجبر تيك توك على مشاركة خصوصيات المستخدمين معها.. لماذا غضبت المنصات؟

عاد الجدل بشأن خصوصية المعلومات لدى عمالقة التكنولوجيا حول العالم، وتصدر منصات التواصل بعد أن أجبرت الحكومة الصينية الشركات التقنية مثل “تيك توك و”علي بابا” على مشاركتها الخوارزميات.

ورصدت النشرة التفاعلية- نشرتكم (2022/8/15) قيام عمالقة الإنترنت في الصين من بينهما شركتا "تنسنت هولدينغ" (Tencent Holdings) و"بايت دانس" (ByteDance) المالكة لتطبيق "تيك توك" (TikTok) على مشاركة الخوارزميات مع الحكومة الصينية، والجدل الذي أثره هذا الخبر على منصات التواصل الاجتماعي.

ونشرت هيئة مراقبة الإنترنت قائمة 30 خوارزمية، ومواصفات تلك الخوارزميات التي تستخدمها شركات مثل "علي بابا" (Alibaba) في جمع بيانات المستخدمين، وتحديد نوع الدعايات التي تظهر لهم، ولكن الهيئة لم تنشر البرمجية الكاملة لتلك الخوارزميات.

وكانت الصين قد تبنت في مارس/آذار الماضي قانونا يجبر شركات الإنترنت على الكشف عن الأدوات التي يستخدمونها في جمع بيانات المستخدمين بهدف محاربة إساءة استخدام البيانات من قبل الشركات.

تفاعل المنصات

واتهم جوييل بودن الصين بممارسة السلوك الروسي نفسه في التعامل مع بيانات المستخدمين، فقال "لم أستخدم قط تيك توك، لعلمي أنها مملوكة للصين، أعتقد أنهم ليسوا أفضل من روسيا في التصرف خلف الكواليس".

وتساءل نيل شاكت عن طريقة حماية تيك توك المراهقين الأميركيين المستخدمين للتطبيق، فكتب "هل ستحمي الحكومة الصينية بيانات المراهقين الأميركيين على تيك توك؟ كيف يمكن أن يسوء الأمر؟".

في حين ترى الصحفية أنابيل تيمسيت أنه من المثير كشف كل الشركات عن خوارزمياتها، فغردت "للمرة الأولى، أجبرت الصين عمالقة التكنولوجيا على الكشف عن كيفية استهداف خوارزمياتهم للمستخدمين وجمع بياناتهم. سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف يؤثر ذلك على شركات التكنولوجيا على مستوى العالم".