خبير عسكري: أسلحة المقاومة قد تعيق حركة آليات الاحتلال بغزة

قال الخبير العسكري العقيد الركن حاتم الفلاحي إن المقاومة دخلت مرحلة جديدة من العمليات بكشفها عن صاروخ "السهم الأحمر"، غير مستبعد أن تؤدي هذه العمليات لمنع آليات الاحتلال من التحرك في قطاع غزة بشكل كامل.

وأضاف في تحليل للمشهد العسكري في القطاع أن امتلاك ترسانة من هذه الصواريخ يعني احتمالية إلحاق خسائر كبيرة في القطعات العسكرية التي سيتم استهدافها من مسافة تصل إلى 3 كيلومترات.

ولفت إلى أن إسرائيل ألقت نحو 50 ألف قنبلة على القطاع وأن نحو 5% من هذه القنابل لم ينفجر مما يعني أن الفترة المقبلة ربما تشهد إعادة استخدام لهذه القنابل من جانب المقاومة.

وقال الخبير العسكري إن استخدام هذه الأسلحة بشكل صحيح ومكثف ربما يمنع آليات الاحتلال من التحرك في القطاع تماما.

كما أشار الفلاحي إلى أن قصف منطقة غلاف غزة في وقت تتحدث فيه إسرائيل عن قرب انتهاء العمليات الكبرى في القطاع، يعني أن المقاومة لا تزال قادرة على ضرب هذه المنطقة ومنع سكانها من العودة إليها.

وقال إن جيش الاحتلال يحاول تصوير السيطرة على محور فيلادلفيا على أنه نصر عسكري بينما هو خنق للسكان، مشيرا إلى أن "الحديث عن قطع شريان حياة كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يحمل اتهاما واضحا لمصر بدعمها  لحماس، رغم أنه ادعاء يجافي الواقع".

وختم بالقول إنهم يحاولون تصوير نصر عسكري في مدينة رفح جنوبي القطاع على عكس الواقع رغم أنهم يقولون إن المقاومة بدأت إعادة بناء نفسها في مناطق أخرى.

المصدر : الجزيرة