خبير عسكري: جيش الاحتلال يقتل ولا يقاتل

قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء ركن محمد الصمادي إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقوم بقصف بري وجوي وبحري لمناطق في قطاع غزة انتقاما من المدنيين الفلسطينيين، بعد تعرضه لخسائر على يد المقاومة.

وأضاف أنه كلما تعرض جيش الاحتلال إلى خسائر في الميدان كثف القصف، لأنه "جيش يقتل ولا يقاتل"، مبرزا أن المقاومة الفلسطينية تضّيق الخناق على هذا الجيش في رفح (جنوبي قطاع غزة) التي لم يحقق فيها الأهداف التي كان يصبو إليها.

وأعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- تنفيذ كمين مركب ضد آليات العدو الإسرائيلي في تل السلطان غرب رفح، في حين قال موقع "حدشوت بزمان" الإسرائيلي إن 8 جنود قتلوا في الهجوم.

ووفق الخبير العسكري والإستراتيجي، يواجه جيش الاحتلال ورطة كبيرة في منطقة رفح، ويتكبد خسائر بمعدل 10 إلى 15 جنديا ما بين قتيل ومصاب يوميا، بالإضافة إلى تدمير الآليات.

ويقول اللواء الصمادي إن جيش الاحتلال يحاول أن يقوم بافتعال جبهة كبيرة على الجبهة الشمالية، لكنه غير قادر على فتح جبهتين في وقت واحد، لأنه منهك ومحبط ويتعرض لخسائر كبيرة في الجنود والآليات، وهناك دعوة للاحتياط بتوفير 50 ألف جندي إضافي، ودعوة لتوفير 15 كتيبة إضافية.

وعن إمكانية توسيع الحرب على الجبهة الشمالية، قال اللواء الصمادي إن الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وإيران لا يريدون توسيع الحرب، معربا عن اعتقاده بأن جيش الاحتلال قد يوجه "ضربة استباقية شاملة على مواقع وقدرات حزب الله اللبناني، ويتوغل حتى نهر الليطاني لفرض تسوية سياسية بالعمل العسكري".

المصدر : الجزيرة