"ستسمعون مني الحقيقة".. سرايا القدس تبث رسالة أسير إسرائيلي للمتظاهرين في تل أبيب

بثت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مقطع فيديو يظهر أحد أسرى الاحتلال الإسرائيلي المحتجزين لديها في قطاع غزة، وهو يخاطب المتظاهرين الإسرائيليين في الأراضي المحتلة.

وقال الأسير الذي ذكر أن اسمه "إلكسندر توربانوف" في مقطع حمل عنوان "الحكومة (الإسرائيلية) لا تريد أن تدفع الثمن"، "إلى مواطني إسرائيل والمتظاهرين.. في الأيام القريبة القادمة ستسمعون مني الحقيقة بخصوص ما جرى لي ولعشرات الأسرى في غزة".

وختم "توربانوف" رسالته المقتضبة بالقول: "أطلب منكم أن تنتظروا بمزيد من الصبر".

وسبق لسرايا القدس أن بثت مقاطع فيديو لأسرى إسرائيليين لديها، إلا أن كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، كانت الأكثر في هذا السياق.

وتأتي هذه الرسالة في ظل تصاعد حراك عائلات الأسرى الإسرائيليين ومؤيديها للضغط على حكومة بنيامين نتنياهو لإبرام صفقة فورية لتبادل الأسرى، كما تتعرض حكومته لانتقادات متزايدة لتسبب قوات الاحتلال في مقتل عدد من المحتجزين.

وفي مارس/آذار الماضي، بثت القسام مقطعا مرئيا حول معاناة الجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة، ومطلع الشهر ذاته كشف أبو عبيدة الناطق باسم القسام أن "عدد أسرى العدو الذين تم قتلهم نتيجة العمليات العسكرية لجيش العدو في قطاع غزة قد يتجاوز 70 أسيرا".

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نفذت المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها القسام هجوما كبيرا على قواعد وثكنات ومستوطنات غلاف غزة، وقتلت مئات الجنود والضباط الإسرائيليين، وأسرت ما لا يقل عن 240 إسرائيليا، وقد أطلق ما يزيد على 100 منهم خلال هدنة إنسانية مؤقتة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة