شهادات مؤلمة لمرضى تعرضوا لانتهاكات الاحتلال بمجمع الشفاء

حصلت قناة الجزيرة على شهادات جرحى ممن كانوا يتلقون العلاج في مجمع الشفاء بمدينة غزة، بشأن ما عايشوه بعد اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المستشفى، وما تعرضوا له من ترويع وتجويع طيلة فترة بقاء قوات الاحتلال في المجمع.

وقال أحد المرضى إنهم تعرضوا لمعاناة لا يمكن وصفها، حيث تم نقلهم أكثر من مرة من مكان إلى آخر، ووضعهم في أماكن غير مناسبة ولا مهيئة رغم إصاباتهم، كما عانوا من قلة الأكل والماء، فضلا عن الأوبئة والحشرات، وهو ما أدى إلى استشهاد كثير من المصابين.

في حين قالت سيدة مسنة، بينما كانت تبكي، إنهم تعرضوا للقمع والخوف والضغط الشديد، وأصيبت جراء اعتداءات قوات الاحتلال بانقطاع النفس أكثر من مرة، مضيفة أنها لا تزال غير مصدقة أنها على قيد الحياة.

وحكى ثالث عن لحظات صعبة عايشها حين طلب منه أحد المصابين رشفة ماء ولو في حقنة، وهو ما لم يستطع توفيره، في حين وصلت الحال ببعض المحاصرين أن فكروا في شرب البول من شدة العطش وعدم توفر الماء.

وقالت سيدة أخرى إن أصوات القذائف وإطلاق النار كان قريبا جدا منهم ويستمر 3 ساعات متواصلة بعد صلاة الفجر، مما أدى إلى فقدهم السمع بشكل مؤقت بسبب شدة هذه الأصوات.

وانسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من محيط مجمع الشفاء الطبي بعد هجوم على المجمع لمدة أسبوعين أدى إلى استشهاد وجرح واعتقال مئات الفلسطينيين. كما عُثر على مئات الجثث داخل المجمع وفي المنطقة المحيطة به.

المصدر : الجزيرة