من مآسي غزة.. أب حاول إنقاذ أسرته من تحت الأنقاض دون جدوى

منذ بدأ الاحتلال الإسرائيلي هجومه على قطاع غزة وتعمده تدمير منازل المدنيين على رؤوس ساكنيها، يحاول الفلسطينيون دون جدوى البحث عن ذويهم تحت الركام علىى أمل إنقاذ من لا يزال منهم حيا. وهذه حال أحد الآباء في رفح الذي راح ينبش وسط الركام بحثا عن أفراد أسرته.

وأظهر تقرير لمراسل الجزيرة في قطاع غزة هشام زقوت أبًا وهو يحاول إنقاذ أفراد من أسرته من تحت الأنقاض، بعد أن انهار المبنى الذي كانوا يقطنونه فوق رؤوسهم، ونادى عليهم بأسمائهم لعلهم يسمعونه، لكن نداءه كان مثل صيحة في واد سحيق.

ونزح الأب من قطاع غزة إلى رفح هربا من حمم القصف الإسرائيلي، ووزّع أفراد أسرته في منازل مختلفة، لكن غارة إسرائيلية لاحقتهم فقتلت عددا منهم، في حين لا يزال البحث جاريا عن الآخرين.

ويعيش سكان القطاع مأساة إنسانية حقيقية جراء الغارات المتواصلة، وهناك حالة من الخوف والقلق على مصير آلاف المرضى والجرحى، بعد أن ازدحمت المستشفيات وباتت معرضة للقصف الإسرائيلي في أي لحظة.

المصدر : الجزيرة