مدة الفيديو 04 minutes 10 seconds
من برنامج: شبكات

شقيقة علاء عبد الفتاح تفجر قضيته في قمة المناخ.. هل ينجح سوناك في إقناع حكومة السيسي بالإفراج عنه؟

تلقى رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك رسالة من أخت الناشط المصري المعتقل علاء عبد الفتاح تطالبه فيها بمقاطعة قمة المناخ في شرم الشيخ بعد إعلانه الحضور، وذلك انتصارا لقضية شقيقها المعتقل في مصر.

وتناولت حلقة (2022/11/7) من برنامج "شبكات" ردّ رئيس الوزراء البريطاني على أخت علاء برسالة طويلة، قال فيها "نحن ملتزمون بشكل كامل بحل قضية أخيك علاء، وستبقى أولوية بالنسبة للحكومة البريطانية، سواء لكونه مدافعا عن حقوق الإنسان أو لكونه مواطنا بريطانيا".

وأضاف سوناك في رسالته "سيواصل الوزراء والمسؤولون الضغط لتوفير الوصول القنصلي العاجل له، والمطالبة بإطلاق سراحه على أعلى مستويات الحكومة المصرية".

وكان الناشط المصري علاء عبد الفتاح حصل مؤخرًا على الجنسية البريطانية، ويعد أحد أبرز وجوه ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، واعتقل آخر مرة عام 2019 وحكم عليه بالسجن 5 سنوات، بتهمة ترويج أخبار كاذبة، ويخوض حاليا إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله.

وبعد أن تلقت سناء شقيقة علاء الصغرى رسالة رئيس الوزراء، طارت إلى مصر رغم أنها كانت معتقلة وأفرج عنها قبل عام تقريبًا؛ وفور وصولها مطار شرم الشيخ قالت "فقط أريد أن أقول إنني سعيدة لكوني هنا؛ لقد نجحت. آمل أن يتكرر الشيء نفسه مع أخي علاء. أنا هنا لأبذل قصارى جهدي لإلقاء الضوء على حالة أخي وإنقاذه. اليوم شرب كوب الماء الأخير، وهذا يقلقني بالفعل. أنا هنا للضغط على جميع القادة القادمين، خاصة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك".

وتعليقا على قضية علاء وتطوراتها، يرى عبد الله أن التهمة الوحيدة لعلاء أنه يمثل "جيل يناير"، فكتب "كل تهمته أنه بيمثل لهم جيل يناير وأنه شخص غير قابل للترويض والمطاطية زي معظم الجيل ده اللي سحقته الهزيمة".

في حين حيت رانيا أخوات الناشط المصري لاستمرارهن في الدفاع عنه، فقالت "أخوات علاء عبد الفتاح يرفعوا الرأس والله. البنات عملوا وبيعملوا مجهود رهيب عشان ينقذوا أخوهم مش ممكن الحلاوة والشجاعة!"

ويرى أحمد العدوي أن من يرفض التضامن مع علاء يكون في الغالب لمشاكل شخصية معه فكتب "اللى مع حبس علاء عبد الفتاح دول حسب رأيي مش ضده عشان هو ضد الدولة كمؤسسة، لكنهم غالبًا ضده لمشاكل شخصية أصل مفيش مبرر غير كده".

في المقابل، أكد عباس المهندس أن الدولة المصرية لن ترضخ للضغوط، متهما علاء بإثارة الفوضى فقال "مصر لن ترضخ لأي ضغط دولي أو تدخل في شؤونها الداخلية، مصر ليس بها سجناء للرأي وحرية التعبير، بل متهمون بإثارة الفوضى والتحريض ونشر الشائعات والأخبار الكاذبة".

وتفاعل المشاركون في قمة المناخ من المنظمات المعنية بالبيئة مع قضية علاء، إذ ذكرته مديرة شبكة العمل المناخي تسنيم إيسوب في كلمتها أمس.

أما وزير الخارجية المصري سامح شكري فعندما تم سؤاله في مقابلة تلفزيونية مع "سي إن بي سي" (CNBC) عن إضراب علاء، قال "أفضل أن نركز على ما نحن هنا من أجله، قضية التغير المناخي. أنا أثق في إجراءات إدارة السجن، وأنها ستوفر له الرعاية اللازمة كما هي الحال مع جميع النزلاء".