مدة الفيديو 03 minutes 28 seconds
من برنامج: شبكات

اختناق عمال داخل الصرف الصحي يغضب العراقيين.. ما تفاصيل الحادث المأساوي؟ ومن المسؤول عن إزهاق أرواحهم؟

تتأهب البلديات بتجهيزاتها مع بداية كل شتاء لتنظيف الشوارع حتى لا تتعطل الحياة في المدن، وفي محافظة ميسان العراقية لقي عمال البلدية حتفهم أثناء تنظيف إحدى فتحات الصرف الصحي في منطقة العوفية.

وتابع برنامج "شبكات" (2022/11/3) تعرض عمال البلدية لحادثة لا تعرف تفاصيلها، حيث علقوا في فتحة الصرف الصحي في الشارع، لتبدأ محاولة إنقاذهم من قبل فرق الدفاع المدني والأهالي.

وعن هذه الحادثة، قالت مديرية الدفاع المدني إن فرقها انتشلت جثث 4 عمال، وأنقذت الخامس، نتيجة حادث اختناق داخل فتحة للصرف الصحي بعمق كبير بمحافظة ميسان.

وأثارت الحادثة حالة من الحزن والغضب على منصات التواصل العراقية، وتساءل المغردون عن أسباب غياب وسائل السلامة الخاصة بالعمال.

وكتب الناشط عدنان "لو كانت هناك لجان رقابية مختصة في السلامة العامة ومفروضة على أصحاب المقاولات والأعمال، وعيونكم جان محد يموت بهيج إهمال".

أما سلام منسي علق قائلا "يحتاج التركيز على البلديات بالتدريب وكيفية استخدام معدات السلامة في الأماكن المحصورة".

وتساءل المغرد أبو زهراء السلامي "ما السبب في نزولهم بالصرف الصحي؟ ألا توجد سيارات".

أما أبو الأكبر الحسناوي فقال "هذه جريمة بسبب تقصير المسؤولين وعدم توفير معدات السلامة الخاصة بهؤلاء المساكين من العمال".

وكتب حارث المعلم "مديرية الدفاع المدني كانت قد شددت في وقت سابق على ضرورة مراعاة شروط السلامة والأمان، ودائما لا نجد مستجيبا لإرشاداتنا، وهكذا تكون النتيجة إزهاق الأرواح".

من جهتها، قالت دائرة الصحة في ميسان إن "مستشفى الشهيد الصدر استقبل 7 حالات طارئة لعمال الصرف الصحي في المحافظة، الحادثة أدت إلى وفاة 3 منهم في الحال، وإصابة 4 آخرين، تم استقبالهم في قسم الطوارئ فاقدي الوعي جراء الاختناق وشرب السوائل"، ونشرت مديرية الصحة فيديو يظهر محاولة الفرق الطبية إنقاذ أحد العمال.