حياة ذكية

عن البرنامج

مجلة تلفزيونية أسبوعية مسجلة (نصف ساعة) ذات فقرات متنوعة تتميز بتغطيتها لجديد التقنيات وآخر الأخبار والاكتشافات والابتكارات في مجال التكنولوجيا (كمبيوتر، أجهزة محمولة، تقنيات طبية، سيارات، إلخ) وغيرها من المجالات ومدى تأثيرها على حياتنا اليومية وذلك بأسلوب مبسط وسهل وعرض لا يخلو من التشويق. يهدف البرنامج إلى رفع الوعي التقني للمشاهدين وكسب شريحة المهتمين والمستخدمين للتكنولوجيا والسعي لإثارة الفضول وحب المعرفة لدى المشاهد غير المهتم بالتكنولوجيا وإبقاء المشاهد العربي على اطلاع دائم بالأحدث في عالم التكنولوجيا.


يوما وراء اليوم يقتحم الذكاء الاصطناعي عوالم جديدة، آخرها التدخل في اختيار أبطال الأفلام من خلال البحث فيما يعرف ببصمة الحمض النووي لكل مرشح للدور، والتي تتألف من أكثر من 1000 سمة.

عرضت حلقة (2021/7/14) من برنامج “حياة ذكية” أبرز ابتكارات تبريد الجسم من الحرارة، وهو جهاز تبريد يمكن طيه وارتداؤه كيفما تشاء وأينما تشاء، وهو منتج يقول صانعوه إنه أفضل جهاز تبريد محمول في العالم.

المزيد من الحلقات

أصبحت الصورة في العصر الحالي عاملا مهما في نقل الأحداث والأفكار والمشاعر، وللصورة أدوات تجمّلها بإبراز المواطن الجمالية فيها وإضافة الجاذبية إليها، فما أبرز برامج التعديل الفني التي زادت شهرتها؟

أصبحت سيارات اليوم قطعا فنية من التقنيات الإلكترونية بأضوائها ومستشعراتها وتصميمها الذي يتناسب مع التقدم التكنولوجي خلال القرن الـ21، ولكن مع التقنية تأتي مسؤولية تأمينها ضد الاختراق والسرقة.

 تمكن العلماء -لأول مرة- من تحقيق النقل الآني الكمي لمسافات طويلة بنقل معلومات وبيانات كمية عالية من مكان لآخر بسرعات خيالية وبأمان، ولكن هل يمهد ذلك الطريق لتقسيم الإنسان أجزاء في صورة بيانية؟

تناولت حلقة (2021/3/24) من برنامج “حياة ذكية” تزايد المنافسة بين الشركات المصنعة للهواتف الذكية بسوق متخم بالأجهزة المحمولة وطرحت شركة “أوبو” الصينية هاتفا يراه البعض منافسا قويا لأحدث هواتف “آيفون”.

شهد تطبيق “كلوب هاوس” إقبالا متزايدا في الفترة الأخيرة، وسط أنباء تشير على استقطابه نحو مليوني مستخدم أسبوعيا، وهو تطبيق جديد ينضم إلى قائمة تطبيقات التواصل الاجتماعي؛ لكنه يعتمد بشكل أساسي على الصوت.