الاتجاه المعاكس

عن البرنامج

برنامج حواري أسبوعي يقدمه فيصل القاسم، ويتطرق لمواضيع حساسة في السياسة والاقتصاد وقضايا اجتماعية وأحيانا دينية. وتقوم فلسفته على سبر أغوار الآراء المتناقضة، ويطرح استفتاء يحمل وجهتي نظر متناقضتين.


المزيد من الحلقات

تدفق المحتوى

قال رئيس تحرير وكالة أنباء تركيا حمزة تكين إنه طوال سنوات الثورة السورية لم تقم تركيا بأي عملية استلام أم تسليم لأي سوري، مشددا على أن تركيا ما زالت إلى جانب الثورة السورية ولكنها أعطت مهلا كثيرة.

رأى رئيس تحرير جريدة “إيلاف” السودانية خالد التيجاني أن ما شهده السودان على مدى عامين من المرحلة الانتقالية لا علاقة له بأي تأسيس لتحول ديمقراطي، بل كان هناك تحالف بين العسكر ومجموعة من المدنيين.

قال الأمين العام لحركة الدبلوماسية السورية محمود الأفندي إن سوريا أجبرت أميركا والدول الغربية على التطبيع مع الحكومة السورية، وذلك بعد انتصار النظام السوري رغم المؤامرة التي حيكت ضده.

قال الكاتب والباحث السوري مهند الكاطع إن أميركا تحسن استغلال حلفائها والتضحية بهم، وغالبا لا تتحمل أي مسؤولية جراء تخليها عنهم، معتبرا أن مصير قوات سوريا الديمقراطية لن يكون أفضل من مصير جيش الأفغان.

قال الناشط السياسي الأمين بوعزيزي إن الرئيس التونسي قيس سعيّد، وبعد ما قام به من تكريس لكل السلطات في يده في 25 يوليو/تموز الماضي وفقا للمادة 80 من الدستور، لا يتصرف كرئيس وإنما كمعارض.

قال الكاتب والإعلامي ثائر الناشف إن أميركا لا تهرب من المنطقة ومشاريعها التي أنشأتها فيها، إنما تعيد ترتيب حساباتها الإستراتيجية وفق التغيرات الجديدة التي أفرزها الواقع السياسي والعسكري في المنطقة.

قال الكاتب الصحفي داود البصري إن أفغانستان كانت تعاني من تدخلات أجنبية لعبت دورا في تشكيل وضع غير مستقر للبلد، معتبرا أن المهمة حاليا تتعلق بإعادة الصراع من جديد لجعل طالبان طرفا يلعب لخدمة أميركا.

اتفق ضيفا حلقة “الاتجاه المعاكس” على وجود منظومة فاسدة في لبنان، وبينما تحدث الأول عن ما أسماه تحالف السلاح والفساد، دافع الثاني عن حزب الله وقال إن الفاسدين ترعاهم واشنطن ودول تمنع مساعدة لبنان.

اختلف ضيفا حلقة “الاتجاه المعاكس” في تقييمهما للدور الأميركي في سوريا، فبينما أشار الأول إلى أن الأميركيين قدموا وعودا في بداية الثورة ثم تراجعوا عنها، رأى الثاني أن من أجهض الثورة السورية هم العرب.